رئيس وزراء الهند يؤكد الدور الريادي والاستراتيجي لايران الاسلامية في مكافحة الارهاب

رمز الخبر: 794029 الفئة: سياسية
روحانی و رئیس وزراء الهند

اكد رئيس وزراء الهند نارندرا مودي اليوم الخميس الدور الريادي والاستراتيجي للجمهورية الاسلامية الايرانية خاصة الرئيس روحاني للكشف عن جذور الارهاب وتجفيف مصادره في المنطقة وكذلك ارساء الامن والاستقرار فيها و قال خلال لقائه الرئيس الايراني علي هامش قمة مجموعة بريكس المنعقدة في اوفا عاصمة جمهورية باشقيرستان الروسية ، انه ينبغي ان لا نسمح للارهاب بان يثير الشكوك والشبهات حول الاسلام والمسلمين في العالم.

وافاد القسم السياسي لوكالة تسنيم ان رئيس وزراء الهند اضاف ان علي ايران والهند والدول المتناسقة معهما التعاون مع بعضها بعضا في ضوء مقترح الجمهورية الاسلامية الايرانية الذي طرحته في الامم المتحدة للدفاع عن البشرية واقامة عالم خال من العنف.

كما اكد رئيس وزراء الهند ايضا علي تطوير العلاقات العلمية والجامعية والتعاون بين فناني البلدين وتنمية السياحة والاسراع في اصدار تاشيرات الدخول.
من جانبه وصف الرئيس روحاني دور الجمهورية الاسلامية الايرانية والهند في مكافحة الارهاب في المنطقة بانه حساس جدا ، معتبرا التعاون بين البلدين بانه مهم جدا ليس فقط في المجالات التجارية والاقتصادية بل في اجتثاث جذور الارهاب في المنطقة ايضا.
كما وصف الرئيس روحاني العلاقات بين البلدين بانها ودية وتاريخية، معربا عن امله بان يشكل هذا اللقاء ارضية للحركة السريعة والمتقدمة الي الامام في العلاقات بين البلدين.
واضاف، ان نتائج الحركة المتسارعة في العلاقات بين البلدين قد بانت بصورة جيدة خلال الاشهر الاخيرة. معتبرا حضور رئيس وزراء الهند فرصة سانحة لتعزيز العلاقات الثنائية.
واشار الي طلب الهند لتطوير ميناء جابهار التجاري (جنوب شرق ايران) وكذلك انضمام الهند الي مشروع ممر 'الشمال –جنوب' وقال، ان حكومة الجمهورية الاسلامية الايرانية ليس لديها اي مانع لتطوير الانشطة التجارية والاقتصادية مع الهند.
واعلن الرئيس روحاني استعداد حكومة الجمهورية الاسلامية الايرانية للتعاون مع الهند في توظيف الاستثمارات في مجالات النفط والغاز وكذلك تطوير ميناء جابهار والسياحة والتعاون بين القطاعات الخاصة في البلدين خاصة في المجالات العلمية والتكنولوجية.
واكد الرئيس روحاني دور ايران والهند الحساس جدا في مكافحة الارهاب في المنطقة واشار الي الظروف الكارثية للشعب اليمني وقال، للاسف اننا نشهد في اليمن قتل النساء والاطفال والعسكريين.
كما وصف بالمهم دور ايران والهند في صون الاستقرار وكذلك في مكافحة الارهاب وقال، ان التعاون بين البلدين ضروري جدا ليس فقط في المجالات التجارية والاقتصادية بل لاجتثاث جذور الارهاب في المنطقة ايضا.

واشار الرئيس روحاني الي انتشار التطرف والعنف في المنطقة خلال الاعوام الماضية، معربا عن الاسف للازمة الامنية في بعض دول المنطقة التي تشهد ظروفا ماساوية بسبب تواجد جماعات تكفيرية فيها مثل داعش.       

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار