هلاك عشرات الدواعش بأسلحة كاتمة للصوت واكتمال الاستعدادات لبدء عمليات تحرير الفلوجة

رمز الخبر: 794505 الفئة: دولية
قوات عراقیة

اكدت معلومات افاد بها قادة ميدانيون، فقدان عصابات داعش لحواضنها ولأي ملاذ او قواعد امنة في العراق، اذ تفشت حالات اغتيال عناصرها بالاسلحة الكاتمة للصوت من قبل بعض اهالي المناطق المغتصبة، الامر الذي شتت فلولها وجعلها تلجأ للهروب الجماعي ، والقوات الامنية والحشد الشعبي تحاصر قضاء الفلوجة من كل الجهات ولم يعد يفصلها عن مركز المدينة سوى ٢ كم.

واضافت ، ان هذا الامر ادى الى تشتت فلول داعش وجعلها تلجأ للهروب الجماعي اذ فر ارهابيوها  خلال ساعات من بدء معركة تحرير منطقة مطيبيجة الستراتيجية مما قطع ابرز خطوط امدادهم بين ديالى وصلاح الدين الى جانب اكمال الطوق حول الفلوجة من كل الجهات.

 وكشف الناطق باسم جهاز مكافحة الارهاب صباح النعمان، عن ان عصابات داعش الارهابية بدأت تشعر بعدم وجود اي قاعدة امينة لها في العراق. مبينا ان القوات الامنية بمساندة الحشد الشعبي تفرض سيطرتها بشكل كامل على قضاء بيجي وان الطرق الرئيسة التي كان داعش يسلكها تم تأمينها. واضاف ان هناك خللا بعملية امداد فلوله باتجاه القضاء، مشيرا الى ان الارهابيين بدؤوا يشعرون بالاحباط لعدم سيطرتهم على المناطق التي كانوا يحتلونها، لافتا الى ان قضاء الفلوجة كان يمثل بالنسبة لهم القاعدة الامنية للجوء اليها لكن مع العمليات العسكرية قرب المدينة بدأ الارباك والاحباط يدب في صفوف الدواعش. مذكرا بان تلك العصابات لم تحقق اي مكاسب تذكر في العراق منذ عدة اسابيع امام تقدم القوات الامنية والحشد الشعبي بدعم من الطيران. 

الى ذلك شن بعض ابناء العشائر في مناطق غربي الانبار حملة تعقب وتصفية شملت قيادات وخلايا نائمة تابعة لعصابات داعش تمخضت عن قتل 37 ارهابيا منهم. وقال قائد صحوة غربي الأنبار عاشور الحمادي : ان قوة من ابناء العشائر قامت بقتل 25 داعشيا في مناطق الطرابشة والبونمر والمحمدي غربي المحافظة، حيث تمت هذه العملية بأسلحة كاتمة للصوت. واضاف الحمادي ان قوة عشائرية اخرى قتلت سبعة دواعش في قضاء حديثة ، فيما قتلت قوة اخرى خمسة منهم في ناحية بروانة ، كانوا ضمن خلية نائمة لعصابات داعش الارهابية في اطراف الناحية، موضحا ان عمليات التصفية هذه قامت بها قوة مشتركة من ابناء عشائر البو محل والبو عبيد والبو نمر.

ومما زاد من احباط وارباك الدواعش، ان القوات الامنية والحشد الشعبي باتت تحاصر قضاء الفلوجة من كل الجهات ولم يعد يفصلها عن مركز المدينة سوى ٢ كيلومتر فقط، وبذلك تم فصله تماما عن مدينة الرمادي، بانتظار موعد ساعة الصفر لتحريره من دنس الارهابيين. بحسب القيادي بهيئة الحشد الشعبي كريم النوري، الذي اكد ان القوات المشتركة قتلت 15 داعشيا قرب الجسر الياباني وناحية الصقلاوية (شمالي الفلوجة)، وذلك بعد تحريرها للجسر بالكامل خلال الايام الماضية، كاشفا عن ان العشرات من الدواعش بدؤوا بالهروب من اطراف الفلوجة الى داخل مركز المدينة اثر تشديد الحصار من كل الجهات عليهم، استعدادا لاقتحامها.

ولادامة الضغط على عصابات داعش ومحاصرتها في جميع القواطع، اعلن قائد عمليات نينوى اللواء نجم الجبوري، ان الاستعدادات تجري على قدم وساق لقرب موعد بدء عملية تحرير قضاء الشرقاط وان القوات اتخذت محور قاعدة القيارة جنوب الموصل منطلقا لتنفيذها، اضافة الى ما تحرزه القوات الامنية والحشد الشعبي من تقدم باتجاه القضاء من جهة مناطق شمال بيجي، مبينا ان قوات من الموصل ستسهم بتحرير مناطق جنوب الموصل وستجعلها منطلقا لعمليات التحرير، مؤكدا وصول اعداد كبيرة من مقاتلي حشد محافظة نينوى للمشاركة بتحرير الشرقاط بالتنسيق مع قيادة عمليات صلاح الدين.

من جانبه اكد قائد عمليات دجلة الفريق عبد الامير الزيدي ان معركة تحرير منطقة مطيبيجة التي تتميز بموقع ستراتيجي على الحدود الفاصلة بين ديالى وصلاح الدين، انجزت بـأقل من 6 ساعات بفعل عزيمة الاجهزة الامنية والحشد الشعبي وقطعت بذلك ابرز خطوط امداد العدو الداعشي ، مشيراً الى تحرير اكثر من 400 كم مربع الى جانب تدمير خمسة معسكرات سرية للدواعش وورش لصناعة المتفجرات.

 وضمن قاطع حديثة غرب الانبار اكد قائد الفرقة السابعة اللواء نومان الزوبعي ان عملية عسكرية انطلقت فجر امس الاربعاء بمشاركة القوات الامنية من الجيش والشرطة ورجال الحشد الشعبي وابناء العشائر لتطهير قرى ناحية بروانة جنوب مدينة حديثة على الضفة الشرقية لنهر الفرات. وتابع ان القوات باشرت شن الهجوم على دفاعات عصابات داعش الارهابية في ناحية بروانة وكبدتها خسائر بشرية ومادية كبيرة، مؤكدا قتل 73 داعشيا ومعالجة 17 عجلة مفخخة استهدفت مناطق حديثة والبغدادي. في تلك الاثناء اوجه الطيران العراقي ضربة موجعة الى وكر يضم اعدادا كبيرة من عناصر داعش في منطقة بروانة اسفرت عن مقتل اكثر من 18 ارهابياً وجرح اعداد كبيرة، وان حصيلة القتلى مستمرة في الزيادة.

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار