المطران عطا الله حنا:«يوم القدس العالمي» مناسبة خالدة لتذكير العرب بواجباتهم

رمز الخبر: 794589 الفئة: انتفاضة الاقصي
المطران عطا الله حنا

اكد رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس المطران عطا الله حنا أهمية يوم القدس العالمي تجاه القضية الفلسطينية، واصفا هذا اليوم بأنه مناسبة مهمة لتذكير العرب والمسلمين والمسيحيين في كل مكان بواجباتهم تجاه مدينة القدس المحتلة.

ورأي المطران حنا أن الرسالة السامية التي تحملها دعوة الإمام الخميني (رض) لجعل  الجمعة الأخير في شهر رمضان المبارك يوماً عالمياً لنصرة المدينة المقدسة تتجسد في النضال المشترك ضد الاحتلال، و قال:إننا في هذا اليوم الخالد نؤكد تمسكنا بالقدس مسلمين ومسيحيين من أبناء هذه الأرض المباركة، مهما بلغت التحديات، ومهما عظمت التضحيات".

وأضاف ، المسلمين والمسيحيين يعملون معا ويقاومون الغاصب وسياساته وممارسته، ويدافعون عن الكرامة والمقدسات  من المساجد و كنائس.

ودعا رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس العرب للاستفادة من زخم هذه المناسبة لجهة توحيد الجهود والطاقات في سبيل الدفاع عن القدس الشريف، مؤكدا أن "القدس اليوم تحتاج إلي وقفة جدية تشمل بذل كل ما هو متاح وممكن من أجل إنقاذها، ومن أجل رفع الضيم عن أهلها المستضعفين والمحاصرين، والمعذبين في ضوء استعار الهجمة الصهيونية عليهم".

وشدد المطران حنا، علي أن العدو المشترك للمسيحيين والمسلمين هو الاحتلال الصهيوني وسياساته العنصرية؛ داعياً إلي التحلي بالوعي والمسؤولية والحكمة لإفشال كافة المخططات والمؤامرات التي تستهدف هذا النسيج المتجانس علي أرض فلسطين.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

م.ب

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار