الجيش السوري يشن هجوماً مباغتاً على مدينة تدمر الأثرية وسط تخبط في صفوف "داعش"

رمز الخبر: 795972 الفئة: دولية
الجیش السوری

يواصل الجيش السوري تقدمه المتسارع نحو مدينة "تدمر" الآثرية وسط البلاد، لاستعادة السيطرة عليها بعد أن دخلها تنظيم "داعش" الإرهابي قبل ثلاثة أشهر، وأفاد مراسل "تسنيم" في سوريا اليوم السبت أن الجيش وبعد بسط سيطرته الكاملة على مدرسة "السواقة" قرب المدينة، عمد إلى تثبيت نقاطه في هذه المنطقة الحيوية، التي تعتبر مقدمة للدخول إلى قرية "المقسم" وتشرف على مثلث "تدمر" بشكل كامل.

وأكد مصدر عسكري أن معارك عنيفة تدور في الجزء الغربي من مدينة "تدمر" حيث يقوم الجيش السوري بتثبيت نقاطه المتقدمة باتجاه المدينة الآثرية، في حين يعمل تنظيم "داعش" الإرهابي على استيعاب صدمة العملية المباغتة التي شنها الجيش منذ أيام، مع عجزه عن إيقاف تقدم وحدات الجيش، وسط تمهيد ناري مكثف يقوم به سلاح الطيران الحربي والمدفعية الثقيلة باتجاه معاقل التنظيم.
المعارك حالياً تتركز بين حاجز "المثلث" وقرية "المقسم" التي يحاول الجيش السوري الدخول إليها، بينما يحاول تنظيم "داعش" قطع الطريق الواصل بين مطار "تي فور" العسكري وقرية "الفرقلس" والذي يعتبر خط إمداد للجيش السوري، هذه المحاولات من الإرهابيين لم تحقق مبتغاها، خاصة وأن التقدم السريع للجيش يجعل من المعركة تسير في اتجاه واحد، مع تأكيد المصدر أن "التأخير في تحقيق الهدف من العملية أمر محتمل بالنسبة إلينا، إذ إن تمركز القوات ضمن النقاط المتقدمة يتطلب وقتاً كافياً لضمان استئناف العملية".
المعلومات الواردة حتى الآن تشير إلى سقوط عشرات الإرهابيين في صفوف تنظيم "داعش" قتلى، بينما يواصل الجيش استهدافه لمعاقل التنظيم شرق منقطة "مقالع الرخام" وفي المزارع الشرقية " وفي "البيارات"، بهدف قطع طرق إمداد التنظيم، ومنعه من الحصول على فرصة لاستيعاب الصدمة.
يذكر أن الجيش السوري سيطر مؤخراً على مساحات واسعة بمحيط المدينة "الآثرية"، كما أحكم سيطرته على مدرسة "السواقة" الحيوية، بعد معارك عنيفة مع عناصر تنظيم "داعش" الإرهابي.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار