ويكيليكس تكشف عن حملة سعودية من أجل إلغاء عضوية سوريا في المنظمات الدولية

رمز الخبر: 796411 الفئة: دولية
ویکیلیکس السعودیة

كشفت وثائق جديدة مسربة من موقع ويكيليكس، قيام الممكلة السعودية بقيادة حملة إعلامية ودبلوماسية واستخباراتية من أجل إلغاء عضوية سوريا في المنظمات الإقليمية والدولية، ومنح مقعدها لصالح "الإئتلاف المعارض" الذي شاركت بتأسيسه، كما تظهر الوثائق استخدام الرياض لعائدات النفط من أجل تمويل الإرهاب في كل دول العالم ونشر الفوضى وشراء الولاءات وتقديم الرشا للشخصيات والأحزاب والحكومات ووسائل الإعلام.

وتهدف المملكة من كل ذلك إلى تجميل صورتها أمام الرأي العربي والعالمي، حيث تشير وثيقة مسربة مرسلة من وزير الخارجية حينها سعود الفيصل لرئيس الاستخبارات العامة مقرن بن عبد العزيز حول كيفية منع سوريا من المشاركة في اجتماعات منظمة دول عدم الانحياز، ويقترح الفيصل في رسالته أن يتم الاعتماد على التجربة الليبية مع المنظمة، وقال الفيصل في البرقية: "إن المؤتمر الوزاري لحركة عدم الانحياز سيعقد في شرم الشيخ في 9 و10 أيار عام 2012 وسيسبقه اجتماع المكتب التنسيقي للحركة في نيويورك، ولذلك يجب الاتصال بمجلس اسطنبول، والإيعاز له تقديم طلب للمكتب التنسيقي لحركة عدم الانحياز، بأن لهم الحق بتمثيل سوريا في المؤتمر، مع ملاحظة إبلاغه أن طلبه لن يقبل، وبالتالي سيتعامل المكتب التنسيقي مع الموضوع مثل ما حصل مع ليبيا بإيقاف الجهتين عن تمثيل سوريا ما دام هناك نزاع".
كما تكشف بعض الوثائق المسربة عن محاولة السعودية شراء ذمم بعض شيوخ العشائر والقبائل العربية كي يصبحوا جزءاً من المعارضة، وتشير وثيقة إلى طلب سعود الفيصل من الملك مساعدة القبائل لأن تأثيرهم سيكون أقوى، لكنه يشترط مقابل ذلك انضمامهم إلى مجلس اسطنبول ومجلس القبائل السورية الذي شكلته السعودية، كما كشفت برقية أخرى موجهة من السفارة السعودية في بيروت إلى وزارة الخارجية أن سوق الأسلحة السوداء في لبنان، والتي سدت جانباً من احتياجات الإرهابيين، بدأت في العجز عن تلبية الطلب المتزايد، وهو ما يحتم البحث عن مصادر تسليح أخرى قد لا تكون متيسرة لهم.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار