في زيارة هي الاولى من نوعها ..

وزير خارجية قطر يزور منطقة كردستان العراق!!! ونائبة عراقية تحتج على الزيارة

رمز الخبر: 804385 الفئة: دولية
خالد العطیة

وصل وزير الخارجية القطري خالد بن محمد العطية امس الاحد الى محافظة اربيل في زيارة هي الاولى من نوعها لمسؤولين قطريين الى منطقة كردستان العراق ، وكان على راس مستقبليه في مطار اربيل وزير داخلية منطقة كردستان كريم شنكالي .

وسيلتقي العطية خلال زيارته هذه المثيرة للجدل برئيس منطقة كردستان مسعود البرزاني ، اضافة الى مسؤواين اخرين هناك. 

في السياق ذاته، طالبت النائبة عن دولة القانون عالية نصيف اليوم الاثنين، رئيس الوزراء ووزير الخارجية بإرسال مذكرة احتجاج للحكومة القطرية على زيارة وزير خارجيتها لمنطقة كردستان بشكل مباشر دون المرور ببغداد.

وقالت نصيف في بيان، إن "وزير الخارجية القطري أجرى زيارة رسمية لأربيل بشكل مباشر دون المرور ببغداد خلافاً لما هو معمول به في كل دول العالم ، إذ لايوجد وزير خارجية دولة تحط طائرته في إحدى محافظات دولة ثانية ويلتقي بأعضاء حكومتها المحلية بشكل رسمي وكأنهم قادة الدولة التي يزورها ، دون المرور بالعاصمة واللقاء بمن يمثل حكومتها".
وأضافت "نحن لانعتب على حكومة قطر المعروفة بدورها في دعم التنظيمات المتطرفة وسعيها لإثارة الفتن الداخلية والإنقسامات في العراق وعموم المنطقة ، لكننا نستنكر الدور المشبوه الذي تلعبه حكومة منطقة كردستان من خلال هذا اللقاء التآمري الذي يخفي توجهات تخريبية تستهدف الدولة العراقية".
وأشارت النائبة عن القانون إلى أن "مسعود بارزاني لايكتفي فقط بالتصرف وكأن الإقليم دولة داخل دولة ، بل يسعى لعقد لقاءات مشبوهة مع ممثلي دول معروفة بمعاداتها للعراق ، وهذا التصرف تآمر واضح على العراق حكومة وشعباً".
وتساءلت "هل ان رئيس الوزراء ووزير الخارجية على دراية مسبقة بهذه الزيارة؟ وهل يعرفون أسبابها وأهدافها؟".
وطالبت نصيف "الحكومة العراقية إذا لم تكن على علم بهذه الزيارة فمن واجبها إرسال مذكرة احتجاج للخارجية القطرية تدين فيها هذا السلوك المشبوه الذي يتناقض مع كل الأعراف الدبلوماسية.

 

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار