مجلس الأمن يصوت اليوم على مشروع قرار يتبنى اتفاق فيينا

رمز الخبر: 805049 الفئة: الطاقة النووية
سازمان ملل

ينتظر أن يعقد مجلس الأمن في الساعة الواحدة عصر اليوم الاثنين حسب توقيت غرينتش ، اجتماعا للتصويت على مشروع قرار حول الاتفاق الذي تم التوصل اليه مؤخرا في فيينا بين طهران و الدول الست الكبرى من شأنه أن يؤكد توصل المجتمع الدولي إلى اتفاق نهائي مع الجمهورية الاسلامية الايرانية حول ملفها النووي ، في وقت لا يتطابق موقف بعض الدول المعنية مع موقف الغالبية رغم أن غالبية أعضاء المجلس عبروا عن دعمهم الاتفاق الحالي .

و تحتوي مسودة القرار علي تفاصيل لا تقل أهمية عن الاتفاق النووي نفسه ، حيث تبين كيفية تنفيذ الاتفاق خاصة و أن أحد بنودها المرتبط بالحظر التسليحي كان موضع جدل ونقاش لفترة طويلة بين إيران الاسلامية ومجموعة السداسية . ويعتبر هذا التصويت أحد المراحل المفصلية في تاريخ برنامج إيران النووي المستمر حاليا لسنوات عدة ، وفي واقع الأمر عبر غالبية أعضاء المجلس عن دعمهم للاتفاق الحالي.

وينتظر أن يلغي القرار الجديد بشكل مشروط القرارات السابقة التي صدرت عن مجلس الأمن الدولي وتحت البند السابع للأمم المتحدة .
وجاء في الفقرة السابعة من البند الأول من مشروع القرار أن مفاد القرارات رقم 1696 لعام 2006، و1737 لعام 2006، و1747 لعام 2007 و1803 لعام 2008، و1835 لعام 2008، و1929 لعام 2010، و2224 لعام 2015 يجب إلغاؤها جميعا .
وهذا الإلغاء هو مشروط حتي نهاية المدي الزمني للقرار الجديد ، ويمكن إحياؤها من خلال الآلية الموضوعة في القرار الجديد لإعادة العمل بالحظر ، كما أن إلغاء القرارات و الحظر مرتبط بوفاء إيران بالتزاماتها ، وتأييد ذلك من قبل الوكالة الدولية للطاقة الذرية .
وينص مشروع القرار علي أن إلغاء القرارات السابقة يتم بعد استلام تقرير مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية حول التزام إيران بكافة التزاماتها .
ويطلب مشروع القرار من يوكيا أمانو مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن يقدم تقريراً مباشرة بعد التأكد من تنفيذ إيران ما ورد في الفقرات من 1-15 الي 11-15 من الملحق الخامس بالاتفاق النووي.
وتنص الفقرات من 1-15 الي 11-15 في الملحق الخامس علي التزامات إيران بتحديد برنامجها النووي، عبر تقليص مخزونها من اليورانيوم، وتقليل عدد أجهزة الطرد المركزي النشطة، وإيجاد التغييرات اللازمة في منشأة أراك للماء الثقيل، ومنشأة فوردو .
وتكون قرارات الأمم المتحدة ملغاة ويكون ملف إيران قد أخرج من مجلس الأمن بعد عشر سنوات من بداية تنفيذ الاتفاق.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ح.و

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار