منظمة بدر : لا هدنة مع عصابات "داعش" الارهابية

رمز الخبر: 805083 الفئة: الصحوة الاسلامية
الحشد الشعبی

نفت منظمة بدر وجود هدنة بين القوات الامنية والحشد الشعبي من جهة وتنظيم "داعش" الارهابي من جهة اخرى، وفيما أشارت الى أن الصفحة الاولى من معارك الانبار انتهت بنجاح كبير، أكدت أن العشرات من عناصر "داعش" سلموا أنفسهم للقوات الامنية.

وقال الامين العام المساعد للمنظمة عبد الكريم الانصاري في بيان، إن "ما تروجه وسائل الاعلام المغرضة بشأن وجود هدنة مع تنظيم "داعش" الارهابي عارٍ عن الصحة".مؤكدا أن "القتال ضد العصابات التكفيرية سيستمر بقوة حتى تطهير اخر شبر من رجس هذه العصابات".

وأضاف أن "الصفحة الاولى من المعارك التي خطط لها انتهت بنجاح ونصر كبيرين وسنعلن متى تبدأ الصفحة الثانية من المعارك بعد ان تم محاصرة "داعش" من كل الجهات وبدأ العشرات من عناصره بالاستسلام لقوى الامنية والحشد الشعبي".

وأعلنت قيادة العمليات المشتركة يوم الاثنين الماضي عن انطلاق عمليات تحرير محافظة الانبار من سيطرة "داعش"، مبينة أن القوات الامنية بمختلف صنوفها تخوض الان معارك التحرير وتتقدم باتجاه الاهداف المرسومة لها في المحافظة.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار