في رسالة الي روحاني ولاريجاني...

نواب الشعب بمجلس الشورى : لايران الاسلامية التحفظ على ما سيتضمنه قرار مجلس الأمن

رمز الخبر: 805148 الفئة: سياسية
مجلس شورای اسلامی

أبدي جمع من نواب الشعب في مجلس الشوري الاسلامي اليوم الاثنين رد فعلهم في رسالة بعثوها الي كل من رئيس الجمهورية حسن روحاني و رئيس مجلس الشوري علي لاريجاني، علي القرار الذي ينتظر ان يصادق عليه مجلس الامن و أكدوا أن ايران الاسلامية لها حق التحفظ ازاء ما سيتضمنه القرار المرتقب ، و شددوا علي أن الغاء الحظر واستمرار ايران في البحوث و التطور العلمي والتقني والحفاظ علي الاسرار العسكرية تعتبر ضمن القانون الذي صادق عليه النواب والقاضي بصيانة المنجزات النووية .

و أفاد القسم السياسي بوكالة "تسنيم" الدولية للأنباء أن هؤلاء النواب أكدوا في هذه الرسالة أن قانون الحفاظ علي الانجازات النووية ، الذي صادق عليه نواب الشعب في مجلس الشورى الاسلامي و يحظي بتأييد رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الشوري الاسلامي والزام الحكومة بذلك يعتبر من الامور الضرورية . وشدد النواب علي أن الغاء الحظر الظالم المفروض علي ايران الاسلامية واستمرارها في البحوث والتطور العلمي والتقني والحفاظ علي الاسرار العسكرية تعتبر ضمن القرار المذكور .
وتابع هؤلاء النواب في رسالتهم : "بناء علي البنود 77 و125 و176 في الدستور فإن أي قرار يلزم الحكومة يجب أن يتم التصويت عليه من قبل نواب الشعب في مجلس الشوري الاسلامي" .
وأكد النواب أنه ونظرا لأن نص حصيلة اتفاقية فيينا لم يتم التصويت عليها في داخل الجمهورية الاسلامية الايرانية ، فإنهم سيحافظون علي حقهم في ابداء أي تحفظ وتقديم الشروط بخصوص القرار الذي سيصادق عليه مجلس الامن" .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ح.و

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار