عراقجي : سنعود علي الفور لبرنامجنا النووي اذا لم يف الطرف الاخر بتعهداته

رمز الخبر: 805173 الفئة: سياسية
سید عباس عراقچی

صرح كبير المفاوضين النوويين الدكتور عباس عراقجي اليوم الاثنين ، ان وزارة خارجية ايران الاسلامية ستصدر بيانا بعد التصديق علي القرار المتعلق بالبرنامج النووي الايراني في مجلس الامن الدولي لتعلن بانها لن تعترف من الان فصاعدا بشرعية العقوبات السابقة وقال ان هذا القرار سيلغي دفعة واحدة القرارات الستة التي صدرت ضد ايران في السنوات الماضية ، مؤكدا سنعود علي الفور لبرنامجنا النووي اذا لم يف الطرف الاخر بتعهداته ، و بالتالي فلا داعي للقلق .

وراي الدكتور عراقجي في تصريحات له اليوم ان القرار الذي يناقشه اليوم مجلس الامن الدولي بشان ايران ، يعتبر فريدا في تاريخ مجلس الامن وقال ان هذا القرار الذي يقع في 170 صفحة يملك ميزات مهمة .

و اضاف مساعد وزير الخارجية ان هذا القرار لن يكون تحت طائلة الفصل السابع لميثاق الامم المتحدة ولا يعتبر ايران كتهديد وهذا يعد تطورا بحد ذاته .
واوضح عراقجي ان هذا القرار يضع خارطة طريق تتضمن جميع الحالات والاجراءات التي يجب ان يتخذها الطرفان مضيفا ان هذا القرار سيلغي تلقائيا في فترة زمنية محددة ، متابعا : ان هذا هو اول و اخر قرار يصدر عن مجلس الامن حول ايران الا اذا حاصل انتهاك صارخ.
واكد عراقجي ان هذا القرار يؤيد برنامج ايران للتخصيب ، قائلا انه من غير المسبوق في تاريخ مجلس الامن ان يتم تاييد برنامج للتخصيب بالنسبة لبلد ما ، في حين ان جميع القرارات السابقة التي صدرت ضد ايران كانت تدعو الي الوقف الفوري للتخصيب في ايران .
وقال عراقجي ان هذا القرار سيلغي دفعة واحدة القرارات الستة التي صدرت ضد ايران في السنوات الماضية .
واضاف ان من الخصائص الاخري لهذا القرار هو انهيار نظام العقوبات ولجنة العقوبات التابعة للامم المتحدة موضحا ان هذا القرار سيقلص القيود المفروضة علي صادرات السلاح لايران الي خمس سنوات فقط.
وعن امكانية عودة العقوبات في قرار مجلس الامن قال عراقجي ان هذه العودة هي للطرفين ، فان لم يف الطرف الاخر بتعهداته فاننا سنعود علي الفور الي برنامجنا النووي كما ان القرار يتضمن هذا الامكان للطرف الاخر ان حصل انتهاك من قبل ايران لكن هذا المسار يستغرق 60 يوما وهذا الحق هو للطرفين.
واضاف : ان خطة العمل المشترك الشاملة يجب ان تدرس خلال 90 يوما ، وفي ايران سيقوم مجلس الشوري الاسلامي او المجلس الاعلي للامن القومي بدراستها لتتحول الي قانون.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ح.و

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار