مجلس الأمن يصادق بالاجماع على اتفاق فيينا مع ايران

رمز الخبر: 805212 الفئة: دولية
مجلس الامن الدولی

بعد اسبوع من الاعلان عن اتفاق فيينا النووي بين الجمهورية الاسلامية الايرانية والدول الست الكبرى ، تبنى مجلس الامن الدولي في جلسته المنعقدة اليوم الاثنين ، وبالاجماع ، دون اي معارض او ممتنع ، اتفاق فيينا في قرار تحت الرقم 2231 ، ينتظر ان يتم بموجبه الغاء كافة اشكال الحظر الظالم المفروض على ايران خلال السنوات الماضية فيما اشاد مندوبو الدول الاعضاء بمجلس الامن بالقرار المذكور .

وافادت مصادر وكالة "تسنيم" الدولية للانباء ، بأن قرار مجلس الامن جاء بعد مناقشة اعضائه اليوم خطة العمل المشترك الشاملة التي تشمل حصيلة المفاوضات النووية بين ايران و الدول الست الكبرى التي اعلن عنها في فيينا يوم الثلاثاء الماضي 14 تموز الجاري .
و يعد التصديق علي هذا القرار ، أحد المراحل المفصلية في تاريخ برنامج إيران النووي السلمي ، و هو اول خطوة لتنفيذ خطة العمل المشترك الشاملة لتسوية الازمة المفبركة التي استمرت 12 عاما بشان البرنامج النووي الايراني وبالتالي رفع العقوبات الظالمة عن ايران الاسلامية .
و قال سفير نيوزيلندا جيرارد فان بوهيمن الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية لمجلس الامن الدولي بعد التصويت "لقد تم اعتماد مشروع القرار بالاجماع" . الى ذلك قال المندوب الروسي في مجلس الأمن : ان القرار يؤكد حق إيران في تطوير برنامجها النووي السلمي ، معتبرا القرار تحولا في نظرة المجلس حيال برنامج إيران النووي .
وقالت مندوبة الولايات المتحدة الامريكية "سامانتا باور" : ان التنفيذ العملي للاتفاق يعد الجانب المهم ، واضاف إذا خالفت إيران أيا من التزاماتها المنصوص عليها في اتفاق فيينا النووي، فسيكون في مقدور مجلس الأمن إعادة فرض كامل العقوبات عليها .
و اعربت المندوبة الامريكية عن املها بوجود توافق دولي كالذي تم بخصوص الملف النووي الايراني ، لمتابعة الازمات الاخرى في العالم ومنها الازمة السورية ، واضافت ان اتفاق فيينا اغلق كافة الطرق امام ايران للحصول على السلاح النووي ، وفرض عليها نظام تفتيش شفاف ودقيق للتاكد من التزامها بالاتفاق ، حسب قولها .
اما مندوب الصين فقد رحب بالاتفاق وقال : انها بداية جيدة للغاية، وهذا الحدث سيكون مهما على مدى السنوات العشر القادمة حيث ستلتزم ايران به ، فيما قال المندوب الفرنسي في مجلس الامن "ان الاتفاق الذي تم التوصل اليه سيساعدنا كثيرا ، وسيساعد على اقرار السلام العالمي ، واننا سعداء بذلك" . واضاف، ان هذا الاتفاق يعد نجاحا كبيرا للغاية ، ويعد انموذجا جيدا للغاية لحل الكثير من القضايا العالمية عبر الحل السياسي .
و كان مساعد الخارجية عباس عراقجي اعلن قبل تبني القرار : ان القرار الذي سيتبناه مجلس الامن الدولي اليوم ، سيكون قرارا فريدا في تاريخ مجلس الامن . وتابع كبير المفاوضيين النوويين ان القرار الذي سيتبناه مجلس الامن اليوم ، سيخرج ايران من تحت البند السابع، وسيعترف بان البرنامج النووي الايراني لم يعد يشكل تهديدا .
و اضاف عراقجي ان وزارة خارجية ايران الاسلامية ستصدر بيانا بعد التصديق علي القرار المتعلق بالبرنامج النووي الايراني في مجلس الامن الدولي لتعلن بانها لن تعترف من الان فصاعدا بشرعية العقوبات السابقة وقال ان هذا القرار سيلغي دفعة واحدة القرارات الستة التي صدرت ضد ايران في السنوات الماضية ، مؤكدا سنعود علي الفور لبرنامجنا النووي اذا لم يف الطرف الاخر بتعهداته ، و بالتالي فلا داعي للقلق .
وبحسب نص القرار ، سيتم وقف العمل تدريجيا بسبعة قرارات صادرة عن المجلس منذ 2006 تتضمن حظرا على ايران . و يدعو القرار الى "تطبيق كامل للجدول الزمني الوارد" في اتفاق فيينا ويحث الدول الاعضاء على تسهيل العملية.

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار