كيري يسوق الاتفاق النووي في جلسة مغلقة للكونغرس

رمز الخبر: 807445 الفئة: الطاقة النووية
جون کیری

توجه وفد وزاري رفيع من الادارة الاميركية اليوم الإربعاء ، للقاء قادة الكونغرس الامريكي من "الحزب الجمهوري" ، وذلك في جلسة مغلقة ، من أجل إطلاعهم على تفاصيل الاتفاق النووي والاجابة على تحفظاتهم واستفساراتهم حيث يضم الوفد وزراء المالية جاك لوو و الطاقة ايرنست مونيز و الخارجية جون كيري الذي من المقرر أن يمثل غدا الخميس أمام لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ .

ياتي ذلك قي الوقت الذي عبر قادة في "الحزب الجمهوري" عن قلقهم من استباق مجلس الأمن الدولي التصويت على الاتفاق ، قبل إتاحة الفرصة للكونغرس ولجانه المختصة مناقشة نصوص الاتفاق، ويتهمون أوباما بأنه يرمي إلى ممارسة ضغط على الكونغرس وتهديده للمضي في تأييد الاتفاق بعيداً من إخضاعه للنقاش.

و استبق رئيس مجلس الشيوخ ، ميتش ماكونل، اللقاء بتصريحات ترفع سقف التوقعات "وتحميل الادارة عبء تفسير موقع تلك الاتفاقية بأنها تصب في خدمة بلادنا". ورافقها تصريحات أخرى متعددة تتهم إدارة الرئيس باراك اوباما وفريقه المفاوض "بتعديل سقف الاهداف" سلباً خلال التفاوض؛ وإظهار الاتفاق كإنجاز دبلوماسي أبعد شبح الحرب.
وأثار الاعضاء الجمهوريون مسألة "المفتشين" قبيل اللقاء، بالزعم أن وزير الطاقة مونيز نقل عنه قوله في وقت سابق إنه "نتوقع دخول المفتشين أينما كان وفي أي مكان" للمواقع والمنشآت الايرانية، مما دفع وزير الخارجية جون كيري للقول إن المسألة لم تكن مطروحة على طاولة المفاوضات أبداً – وفق ما نقل عن مصادر الفريق الجمهوري.
وأعرب القادة الجمهوريون عن عميق قلقهم من استباق "مجلس الأمن الدولي" التصويت على الاتفاق ، قبل إتاحة الفرصة للكونغرس ولجانه المختصة مناقشة نصوص الاتفاق، واتهام الرئيس أوباما بأنه يبيت شيئاً ما "إذ يرمي إلى ممارسة ضغط على الكونغرس، وتهديد الكونغرس، للمضي في تأييد الاتفاق، بعيداً من إخضاعه للنقاش الجاد".
يشار إلى أن الادارة سلمت نصوص الاتفاق وملحقاته للكونغرس رسمياً قبل بضعة أيام معلنة بدء الفترة المحددة بستين يوماً لمراجعة الكونغرس. نظراً لانشغال أعضاء مجلس الشيوخ بالفرصة الصيفية، فمن غير المرجح استطاعة المجلس التصويت على الاتفاق، سلباً أو إيجاباً أو لا شيء، قبل حلول شهر أيلول/سبتمبر المقبل.
ومن المقرر أن يمثل وزير الخارجية جون كيري برفقة وزير المالية جاك لوو يوم غد الخميس ، أمام لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ، في جلسة علنية، للغرض عينه.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار