مخاطبا وزيرا غربيا أثناء المفاوضات النووية...

ظريف: ليس من صالحكم أن يتم تقديمكم لشعبنا كمعارضين لقوات الحرس الثوري لأنه يقدرها كثيرا

رمز الخبر: 807498 الفئة: سياسية
محمد جواد ظریف

وّجه رئيس الجهاز الدبلوماسي في الجمهورية الاسلامية الايرانية محمد جواد ظريف تحذيرا لأحد الوزراء في الجانب الغربي أثناء المفاوضات النووية التي جرت بين الجمهورية الاسلامية الايرانية ومجموعة القوي السداسية الدولية في العاصمة النمساوية فيينا من مغبة تقديم الغربيين وكأنهم يعارضون قوات حرس الثورة الاسلامية لأن الشعب الايراني يقدر هذه القوات لتضحياتها والملاحم البطولية المشرفة التي سجلها أبناؤه في هذه القوات.

و أفاد القسم السياسي بوكالة " تسنيم " الدولية للأنباء أن مصدرا مقربا من المفاوضات النووية التي جرت بين الجمهورية الاسلامية الايرانية ومجموعة القوي السداسية الدولية في النمسا أعلن ذلك لدي اجابته علي سؤال هل أنه جاء ذكر لقوات حرس الثورة الاسلامية أثناء هذه المفاوضات موضحا أن وزير الخارجية أكد لنظيره الامريكي جون كيري أكثر من مرة في المفاوضات الثنائية دعمه لأبناء الشعب الايراني في قوات حرس الثورة الاسلامية. وتابع هذا المصدر قائلا " ان وزير الخارجية رد علي تصريحات أحد الوزراء الغربيين في آخر اجتماع وزراء خارجية ايران ومجموعة 5+1 في النمسا قائلا " هل تعلم عن أي أشخاص تتحدث؟ هل تعلم أن الشعب الايراني يشكر قوات حرس الثورة الاسلامية لبطولاتها ومواقفها التي سجلتها أمام العدوان الذي شنه صدام علي ايران دفاعا عن الوطن؟ ". وخاطب وزير الخارجية الوزير الغربي قائلا " عندما كانت حكوماتكم تضع كل أنواع الاسلحة تحت تصرف صدام المعتدي وأغلقت كل الطرق أمام ايران للحصول علي اسلحة دفاعا عن النفس فإن الشبان في قوات حرس الثورة الاسلامية هم الذين دافعوا عن وطنهم بكل بسالة ولذا فإن شعبنا يقدر هؤلاء الشبان عاليا وليس من مصلحتكم تقديمكم لهذا الشعب بإعتباركم معارضين لهذه القوات ". وأكد هذا المصدر أن وزير الخارجية دافع بكل قوة عن قوات حرس الثورة الاسلامية أمام الاتهامات التي وجهت لفيلق القدس وقائدها اللواء قاسم سليماني أثناء المفاوضات النووية في فيينا وذّكر الجانب الغربي بأنه لولا هذا الفيلق وقائده والدعم الذي قدمته ايران الاسلامية للمقاومة في العراق وسوريا لكان الغرب يواجه مشاكل أكثر من الوقت الحالي في هذين البلدين.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ح.و

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار