بينر: سنفعل كل ما بوسعنا من اجل عرقلة الاتفاق النووي مع ايران

رمز الخبر: 807546 الفئة: الطاقة النووية
بینر

توعد رئيس مجلس النواب الأميركي جون بينر أنه وغيره من اعضاء الكونغرس سيفعلون كل ما هو ممكن لهم من أجل عرقلة الاتفاق النووي الأخير الذي توصلت اليه كل من الجمهورية الإسلامية الايرانية ومجموعة القوي السداسية الدولية في النمسا حول برنامجها النووي، حيث أكد أن اعضاء الكونغرس سوف يطرحون اسئلة صعبة جدا لدي لقائه فريق عمل الرئيس الامريكي الذي تم عصر امس الاربعاء، وزعم أن اتفاقا سيئا سيهدد أمن الشعب الأميركي ولذا سيفعل كل شيء ممكن لايقافه.

و أفاد القسم الدولي بوكالة " تسنيم " الدولية للأنباء أن رئيس مجلس النواب الامريكي أكد في حديث للصحفيين يوم أمس الاربعاء. وكان وزراء الخارجية «جون كيري» والخزانة «جاك لو» والطاقة «إرنست مونيز» قد قدموا تقارير سرية لمشرعين في مقر الكونغرس في واشنطن. وقد مارس أعضاء ديمقراطيون وجمهوريون في مجلسي الشيوخ والنواب الضغوط على إدارة الرئيس باراك أوباما من أجل الحصول على تفاصيل عن الاتفاق الذي يهدف إلى تخفيف الحظر الاقتصادي المفروض على طهران مقابل ضمانات بعدم سعيها لتطوير أسلحة نووية. ومن المقرر أن يدلي كل من «كيري» و«لو» و«مونيز» بشهاداتهم أمام لجنة العلاقات الخارحية في مجلس الشيوخ اليوم الخميس. وواصلت الحكومة الصهيونية أمس الأربعاء الضغط على أعضاء الكونغرس لعرقلة الاتفاق حيث التقى السفير الصهيوني في الولايات المتحدة «رون ديرمر» مع مجموعة من 40 عضوا في مجلس الشيوخ. ومن المتوقع أن يناقش مجلسا النواب والشيوخ بكامل أعضائهما الاتفاق قبل التصويت عليه في ايلول  المقبل بعد عودة الأعضاء من عطلة آب .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ح.و

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار