شيخ الأزهر: لتتضافر الجهود الدولية بمواجهة "الإرهاب"

رمز الخبر: 813927 الفئة: الصحوة الاسلامية
احمد الطیب

أكد شيخ الازهر أحمد الطيب خلال استقباله الدكتور أرفيند جوبتا، نائب رئيس هيئة الأمن القومي الهندي، وسنجاي باهتاتشريا، سفير الهند الجديد في القاهرة،أن تنظيم "داعش" الإرهابي وكل الجماعات المسلحة التي تتبنى العنف والإرهاب لا تمثل الإسلام ولا ترتبط به من قريب ولا من بعيد، ولو ادَّعت ذلك.

وأوضح شيخ الازهر أمام زائريه أن "دور الأزهر دور تعليمي ودعوي وتثقيفي، وهو معْنِيٌّ بإرساء السلام الاجتماعي في دول العالم المختلفة، ويقوم بجهود كبيرة لتحذير الشباب من خطورة الإرهاب والفكر المنحرف الذي أصبح ظاهرة عالمية ويحتاج إلى تضافر الجهود الدولية في مواجهته".

الى ذلك، أدان مفتي الجمهورية العربية المصرية الدكتور شوقي علام اقتحام العشرات من المستوطنين الصهاينة بدعم من قوات الاحتلال لباحات المسجد الأقصى، والاعتداء على المصلين، وذلك في ذكرى ما يسمى بـ (خراب الهيكل)، ما أسفر عن إصابة العشرات ووقوع حالات اختناق جراء الغاز المسيّل للدموع.

وأكد مفتى مصر أن "ما يقوم به المستوطنون وقوات الاحتلال يمثل تحديا سافرا، واستفزازا لمشاعر العرب والمسلمين في كل بقاع الدنيا وهو أمر يزيد من التوتر والاحتقان في المنطقة، ويخالف كافة المواثيق والقوانين الدولية".

وانتقد علام "صمت المجتمع الدولي تجاه ما يحصل من عدوان «إسرائيلي» متكرر على المسجد الأقصى والشعب الفلسطيني، وتماديهم في استفزاز مشاعر المسلمين والعرب جميعا، ضاربين بالمواثيق والقوانين عرض الحائط.

وطالب المفتي الدول العربية والإسلامية والمجتمع الدولي والهيئات الدولية بـ"التدخل والضغط لوقف تلك الممارسات الاستفزازية، والاعتداءات المتواصلة ضد المقدسات في القدس المحتلة، وتوفير الحماية للمقدسات"، مناشدا المسلمين جميعا بـ"العمل على حماية المسجد الأقصى، ووقف الانتهاكات الصهيونية".

وجدد مفتي الجمهورية المصرية دعوته للفصائل الفلسطينية جميعها "بالتوحد لأجل التصدي لتلك التصرفات المستهترة، ومواجهة المحاولات الصهيونية للإساءة إلى المقدسات".

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار