في اتصال هاتفي اجراه نتنياهو

بوتين يدافع عن اتفاق فيينا:الاتفاق أوضح سلمية نووي ايران

رمز الخبر: 815216 الفئة: الطاقة النووية
فلادیمیر بوتین

دافع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن الاتفاق النووي الذي تم التوصل اليه في 14 تموز الجاري ، بين الجمهورية الاسلامية الإيرانية و الدول الست الكبرى و اكد ان الاتفاق النووي اوضح الطبيعة السلمية للبرنامج النووي الايراني ، و ذلك ردا على القلق الذي عبر عنه الارهابي بنيامين نتنياهو رئيس حكومة كيان الاحتلال الصهيوني خلال اتصال هاتفي امس الخميس ، معربا عن اعتقاده بان اتفاق فيينا سيكون لها تأثير إيجابي على أمن واستقرار منطقة الشرق الأوسط .

وقال بوتين إن ما تم الاتفاق عليه بفيينا في 14 تموز بشأن خطة العمل المشترك الشاملة لتسوية نهائية للبرنامج النووي الإيراني ، التي تم المصادقة عليها بقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2231 في 20 من تموز "تقدم ضمانات موثوقة لسلمية برنامج إيران النووي" .

وأعرب الرئيس الروسي عن ثقته في أن نجاح تنفيذ خطة العمل التي تم الاتفاق عليها ستعزز نظام عدم انتشار الأسلحة النووية وسيكون لها تأثير إيجابي على أمن واستقرار منطقة الشرق الأوسط.
وقال بيان للكرملين : بعد تبادل مكثف لوجهات النظر بشأن الوضع في منطقة الشرق الأوسط، شدد الرئيس الروسي على ضرورة توحيد جهود جميع الأطراف المعنية في مواجهة التهديدات الناجمة من جانب تنظيم "داعش" الإرهابي .

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اعلن قبل عدة ايام في تصريح للاعلاميين ،ان برنامج العمل المشترك تمت صياغته على اساس مقترح تقدمت به روسيا واعد من قبل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ، واضاف ان يوم الـ 14 من تموز كان اليوم الختامي لـ 12 عاما من المفاوضات لايجاد حلا نهائيا للملف النووي الايراني ، حيث تم في ذلك اليوم المصادقة على برنامج العمل المشترك ، الامر الذي يعني الاعتراف ومن دون اي قيد اوشرط بالبرنامج النووي الايراني السلمي والغاء كافة اشكال الحظر التي فرضت على ايران .   

 

 

 

 

 

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار