أوباما : ايباك أنفقت 20 مليون دولار لعرقلة الاتفاق النووي

رمز الخبر: 815404 الفئة: دولية
اوباما

دعا الرئيس الامريكي باراك أوباما أمس الخميس مجموعات تدعم الاتفاق النووي مع ايران إلى توصيل أصواتهم للكونغرس في مواجهة ملايين الدولارات التي تنفقها جماعات الضغط لعرقلة الاتفاق، وقال في اتصال مع جماعات مثل "مركز التقدم الامريكي للابحاث" ومقره واشنطن "المعارضون لهذا الاتفاق يتدفقون على مكاتب الكونغرس."

وتابع أن "الجماعات المعارضة للاتفاق مثل لجنة الشؤون العامة الأمريكية "الاسرائيلية" المعروفة باسم "ايباك" أنفقت 20 مليون دولار على اعلانات تلفزيونية للضغط على أعضاء الكونغرس".

ويراجع الكونغرس حالياً الاتفاق النووي الذي ابرمته السداسية الدولية مع ايران،وامام الكونغرس حتى 17 ايلول/سبتمبر للموافقة على الاتفاق أو رفضه.

وفي غضون ذلك، نقلت صحيفة "الشرق الأوسط" عن دبلوماسي «إسرائيلي» سابق قالت إنه عمل طيلة 20 عاما في واشنطن، أن الضغوط «الإسرائيلية» لن تتمكن من تغيير الموقف الأمريكي الرسمي من الاتفاق النووي، وأن الحديث عن تجنيد 13 نائبا من الديموقراطيين ضد إدارة أوباما مجرد وهم، مرجحا أن تتمكن حملة الضغط من الحصول على تعويض أمريكي سخي مالي وعسكري لـ«اسرائيل«.

وأشارت "الشرق الأوسط" من جهة أخرى إلى وجود مساع «إسرائيلية» يقوم بها تسفي هاوزنر سكرتير الحكومة السابق المقرب من نتانياهو بهدف إقناع الأوساط الأمريكية بتأييد ضم هضبة الجولان المحتلة إلى «إسرائيل»، وهو يقول في هذا الصدد إن "الأوضاع الدولية الراهنة، وعلى رأسها الحرب في سوريا والاتفاق النووي، هي فرصة لـ«إسرائيل» لتوطّد، بشكل نهائي، سيطرتها على هضبة الجولان. فالحرب السورية تشير إلى موت فكرة الانسحاب «الإسرائيلي» من الجولان مقابل السلام مع سوريا".

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار