حماس تحمّل حكومة نتنياهو مسؤولية جريمة نابلس

رمز الخبر: 815480 الفئة: انتفاضة الاقصي
طفل رضیع

حمّلت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، الحكومة الصهيونية مسؤولية مقتل الرضيع "علي دوابشة" ،في بلدة دوما قرب مدينة نابلس في الضفة الغربية صباح اليوم الجمعة، نتيجة إضرام مستوطنين صهاينة النار في منزل عائلته، وقالت في بيان لها، "إن قتل الطفل علي دوابشة حرقًا، جريمة نكراء تتحمل مسؤوليتها قيادة الاحتلال والحكومة الصهيونية، التي تحرض على قتل الفلسطينيين بما فيهم الأطفال العزل".

وأضافت حماس  "هذه الجريمة النكراء تجعل جنود الجيش «الإسرائيلي» والمستوطنيين أهدافًا مشروعة للمقاومة في أي مكان".

وطالبت الحركة "المقاومة الفلسطينية بالرد المناسب مع حجم الجريمة، لردع المستوطنين الذين وصفتهم بالقتلة، عن جرائمهم".

من جانبه قال الناطق باسم حركة "حماس" في الضفة الغربية حسام بدران، إن الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية، سيرد على ما أسماه جريمة مقتل الرضيع علي دوابشة.

وأضاف بدران في بيان صحفي ، "أن استشهاد الرضيع دوابشة جريمة بشعة تستدعي ردا استثنائيا من شعبنا ومقاومتنا"، مشددا أن "المقاومة ستعرف طريقها السريع لتلقين الاحتلال ومستوطنيه درسا قاسيا رادعا على هذه الجريمة".

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار