الرئيس الشيشاني : سيتم سحب الجنسية عن كل شيشاني يلتحق بعصابات "داعش"

رمز الخبر: 815516 الفئة: دولية
رمضان

هدد الرئيس الشيشاني رمضان قاديروف، مواطني بلاده الذين يذهبون إلى العراق وسوريا لغرض الانضمام لتنظيم "داعش" الارهابي بغلق الباب بقوة أمامهم، مؤكدا أنه لن يكون لهم طريق للعودة، ونقلت وكالة "تاس" الروسية عن الرئيس الشيشاني قوله إنه سيشعر بالمتعة إذا ما ذهب إلى القتال ضد المنظمة الإرهابية التي تسمي نفسها "داعش".

وبين قاديروف أنه "إذا كان بإمكاني أن أكون حرا في الذهاب والقتال ضدهم لكنت قد فعلت ذلك بكل سرور فقد كرست حياتي كلها لقتال مثل هذه المجاميع الشيطانية وأود أن اذهب بالتأكيد لقتالهم ومحاولة إقناع الذين تم تضليلهم بالدعاية الأيديولوجية بأن أولئك ليس لهم علاقة بالقرآن. وأكد قاديروف أن كل من يغادر إلى العراق وسوريا عليه أن يعلم بأنه أغلق الباب وليس له أي طريق للعودة إلى الشيشان مرة أخرى، موضحا بالقول ،اعتقد أنه من المناسب والسليم إلغاء جنسيات كل أولئك الذين يغادرون البلاد ومن أي منطقة للانضمام للجماعات الإرهابية. وكان قاديروف اقترح، في (22 تموز 2015)، سحب الجنسية من كل مواطن توجه للقتال في صفوف تنظيم "داعش".

ويضم التنظيم في صفوفه حسب آخر التقديرات ما بين 50 إلى 200 ألف مسلح تدفقوا من أكثر من 80 دولة، من ضمنها روسيا، وخاصة من جمهوريات شمال القوقاز كالشيشان وداغستان.

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار