زمرة المنافقين الارهابية تنضم لعصابة داعش الارهابية للقيام بأعمال اجرامية في العراق

رمز الخبر: 817512 الفئة: سياسية
رجوی والبغدادی

انضمت زمرة المنافقين الارهابية التي مضي علي تأسيسها أكثر من 30 عاما وتتواجد في العراق حاليا الي عصابة داعش الارهابية حيث أكد الجانبان تعاونهما الارهابي ضد الشخصيات العراقية الكبيرة والتخطيط لتصفيتها حيث لطخت هذه الزمرة الاجرامية يديها بدماء الآلاف من أبناء الشعب الايراني وقتلت كبار الشخصيات الدينية في ايران عام 1981 وساهمت في قمع الشعب العراقي دعما للديكتاتور صدام المجرم.

و أفاد القسم السياسي بوكالة " تسنيم " الدولية للأنباء أن زمرة المنافقين التي جسدت عداءها للثورة الاسلامية في عام 1980 اتخذت من الاراضي العراقية مقرا لها بعد الدعم الذي قدمه لها طاغية العراق صدام حيث ارتكبت الكثير من الجرائم ضد أبناء الشعب الايراني الاعزل.
وقد تحولت هذه الزمرة الي مجموعة اجرامية وزادت من عدائها للنظام الاسلامي بسبب تلقيها الدعم التسليحي والتدريبي من حزب البعث العراقي وقامت بدور المعارض للشعب العراقي الذي لاتزال تعيش في أرضه خدمة للطاغية صدام بل انها باتت مصدر معارضة لكل دول المنطقة.
وكانت زمرة المنافقين الارهابية تسكن في مخيم أشرف وتستحود علي أكثر من 20 نقطة استراتيجية في العراق وتم نقلها في الوقت الحالي الي مخيم ليبرتي الذي يقع بالقرب من مطار بغداد الدولي حيث يعتبر ذلك نوعا من التسهيلات كي تحصل علي معداتها العسكرية والامنية في أي وقت تشاء اضافة الي اشرافها علي الشؤون الامنية.
وكانت عصابة داعش الارهابية قد وصلت في هجومها علي بغداد الي بعد 20 كيلومترا عن هذا الموقع ولو كانت قد وصلت الي المخيم لكان العراق يشهد دون شك تغييرا استراتيجيا وتشكل خطرا للحكومة العراقية بسبب تظافر جهود كلا العصابتين الارهابيتين.
وتردد في الآونة الأخيرة أن زمرة المنافقين وافقت علي اقتراح عصابة داعش الارهابية لتقديم أسماء المسؤولين العراقيين والقادة الميدانيين في التصدي لهذه العصابة الاجرامية وتزويدها بعناوينهم ومكاتبهم لتصفيتهم.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ح.و

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار