الإمارات تتولى إدارة العمليات العسكرية بمحافظات جنوب اليمن

رمز الخبر: 817806 الفئة: الصحوة الاسلامية
الیمن الامارات

افادت مصادر وكالة تسنيم الدولية للانباء بأن معلومات تحدثت عن و صول أكثر من ألف مقاتل إماراتي الى مدينة عدن جنوب اليمن لمساندة المسلحين ، فيما يتوالى وصول التعزيزات العسكرية للجيش اليمني واللجان الشعبية لمنع محاولات تعديل موازين القوى فيما تتواصل الاشتباكات العنيفة في الأحياء الشمالية لعدن . وقالت وزارة الدفاع اليمنية إن الجيش واللجان الشعبية أفشلوا محاولات للفصائل المسلحة بينها عناصر من القاعدة للزحف على جعولة والكراع ومصعبين .. وفي دار سعد دمر الجيش واللجان ثلاث آليات عسكرية إماراتية إثر هجوم نفذه عناصر القاعدة والمسلحون.

و اعلنت الفصائل المسلحة في الجنوب السيطرة على حاجز العلم الرابط بين محافظتي عدن وأبين، فيما نفت المصادر العسكرية الرسمية أي سيطرة على المثلث.

و قد تسهل السيطرة على المناطق الشمالية لعدن من قبل المجموعات المسلحة من عملية الانتقال إلى محافظة لحج وبالتالي هي تتيح السيطرة على مثلث العند الاستراتيجي . وتشير المعلومات الأخيرة إلى وجود تحركات للمسلحين نحو مدينة لحج بمساندة آليات ومدافع إماراتية.
كذلك اندلعت اشتباكات عنيفة بين عناصر من الحراك الجنوبي وعناصر القاعدة في معسكر الصولبان بخور مكسر في عدن جنوب اليمن سقط على أثرها قتلى وجرحى .. أما على محور العند ردفان فما زال الوضع على حاله حتى اليوم حيث يسيطر الجيش على قاعدة العند الجوية ومعسكر العند والمحور.
وبحسب المعلومات الواردة ، تتولى الامارات إدارة العمليات العسكرية في محافظات جنوب اليمن ، عبر غرفة عمليات مرتبطة بثلاث غرف مماثلة إحداها في الأردن ، وأخرى في أبو ظبي ، و ثالثة في الرياض ، و هذه الغرف تعمل على جمْع المعلومات ورفعها الى غرفة عمليات التحالف في وزارة الدفاع السعودية . فيما ان جمْع المعلومات يتم عبر قمر صناعي ، يعتقد أنه فرنسي يتمركز فوق عدن تحديدا .

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار