"داعش" يحتجز أكثر من مئة عائلة سريانية في مدينة القريتين السورية

أقدم تنظيم "داعش" الإرهابي على اختطاف ما لا يقل عن 230 مدنياً من سكان بلدة "القريتين" الواقعة بالريف الجنوبي لمدينة حمص وسط سوريا، بعد اقتحامها أمس بثلاثة تفجيرات انتحارية، مستهدفاً عشرات الضحايا معظمهم من النساء والأطفال.

داعش

وأعلن المرصد الآشوري لحقوق الإنسان أنه" ما إن دخل تنظيم "داعش" مدينة القريتين حتى بدأ تقليده باستهداف السكان  محتجزاً أكثر من مئة عائلة سريانية"، علماً أن هذه البلدة شهدت نزوح أكثر من 1400 عائلة سريانية منذ بدء "داعش" هجومه على المنطقة.
وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان أن العشرات من المختطفين اعتقلوا من "دير مار اليان" في القريتين وهم من المسيحين.
من جانبها دانت الولايات المتحدة  اختطاف تنظيم "داعش" 230 مدنيا بينهم نساء واطفال بعد استيلائهم على مدينة "القريتين" وسط سوريا، وطالب نائب المتحدث باسم وزارة الخارجية الامريكية مارك تونر في بيان الليلة الماضية بالافراج الفوري وغير المشروط عن جميع المدنيين الذين يحتجزهم تنظيم "داعش
وتقع بلدة القريتين  في الريف الجنوبي الشرقي لمدينة حمص وسط سوريا وتأتي أهميتها من كونها تربط طريق مدينة تدمر الأثرية، بريف القلمون الشرقي في محافظة دمشق.

الأكثر قراءة الأخبار دولية
أهم الأخبار دولية
أهم الأخبار