الجيش السوري والمقاومة على بعد أمتار عن مركز الزبداني

افاد مراسل وكالة تسنيم من العاصمة السورية اليوم السبت أن الجيش السوري و المقاومة الإسلامية ، أصبحا على بعد أمتار قليلة عن وسط مدينة الزبداني بريف دمشق الغربي ، حيث واصل تقدمهما من الجهتين الشرقية و الجنوبية للمدينة بعد استهداف مقر قيادة لإرهابيي "جبهة النصرة" و تدميره بالأسلحة الثقيلة في حي السيلان ما أدى إلى هلاك كل من بداخله ، فيما أشارت مصادر ميدانية إلى أن حالة من الإرباك أصابت المسلحين بسبب تقدم الجيش و المقاومة و الوصول إلى مشارف وسط الزبداني .

الجیش السوری والمقاومة على بعد أمتار عن مرکز الزبدانی

وبعد التقدم الذي أحرزه  الجيش السوري والمقاومة الإسلامية في مدينة الزبداني بريف دمشق الغربي، ضبطت وحدات الهندسة ، معملاً لتصنيع العبوات الناسفة والمواد الأولية في أحد المواقع بشارع بردا في الزبداني .

كما تمكنت قوات من الجيش السوري والمقاومة الإسلامية من تدمير مقر لمقيادة مسلحي "جبهة النصرة" بعد استهدافه بالأسلحة الثقيلة في حي السيلان بالزبداني ما أسفر عن مقتل كل من بداخله .
و ذكر مصدر عسكري "أن وحدات الجيش السوري تتابع و بالتعاون مع وحدات المقاومة تنفيذ المهام المخططة للزبداني كما هو مقرر ، موضحاً أنهم تمكنوا من كشف معمل لتصنيع العبوات الناسفة بشارع بردا وتدمير مركز للإرهابيين بكامل من فيه في محيط دوار بردا ، ولاتزال الأعمال القتالية مستمرة وتنفذ كما هو مخطط لها" .
هذا ، و مازالت عمليات التمشيط مستمرة في المواقع التي سيطر عليها الجيش والمقاومة على أطراف حي الجمعيات في وقت استطاعت فيه القوات البرية من الوصول إلى مشارف وسط الزبداني في الجهتين الشرقية والجنوبية من المدينة ، فيما تركزت الاشتباكات الطاحنة على الجهة الغربية، كما استهدفت المدفعية الثقيلة للجيش مواقع المسلحين في دوار المحطة وسط المدينة .
ويستمر تهاوي المسلحين في مدينة الزبداني بعد القضم التدريجي للمساحات التي كان يتواجد فيها المسلحون ، فيما أشارت مصادر ميدانية إلى أن حالة من الإرباك أصابت المسلحين بسبب تقدم الجيش السوري والمقاومة و الوصول إلى مشارف وسط الزبداني ، مايعني اقتراب العمليات العسكرية من الحسم النهائي في المدينة.

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة