جهود إيرانية وتركية للتوافق بشأن رئاسة كردستان العراق

كشف المتحدث بإسم المجلس المركزي للإتحاد الوطني الكردستاني لطيف نيروي اليوم السبت، عن جهود تركية وايرانية لتقريب وجهات النظر بين الأطراف الكردستانية بشأن رئاسة المنطقة، لافتا إلى أن تلك الجهود تأتي في إطار الإهتمام بإستقرار وأمن منطقة كردستان.

جهود إیرانیة وترکیة للتوافق بشأن رئاسة کردستان العراق

وقال نيروي ، إن "الحكومتين إلايرانية  والتركية تسعيان لتقريب وجهات النظر بين الأطراف السياسية للوصول إلى حل توافقي لمسألة رئاسة كردستان ونظام الحكم"، مبينا أن "وفدين من البلدين زارا خلال الفترة الأخيرة أربيل والسليمانية مرتين وأجريا لقاءات مع جميع الأطراف السياسية".

وأضاف نيروي "ايران وتركيا شددا على أهمية أمن وإستقرار كردستان بالنسبة لهم"، لافتا إلى أن "هذين البلدين يعتبران ان أمن وإستقرار كردستان جزء من استقرارهما".

وأكد نيروي أن "بعض الشخصيات السياسية الكردستانية تسعى من أجل تقريب وجهات النظر بين الأطراف الكردستاني للوصول إلى إتفاق سياسي"، مشيرا إلى أن "الإتحاد الوطني الكردستاني سيبدأ غدا جولة مباحثات جديدة من أجل الوصول إلى حل للأزمة".

ودعا مجموعة من قادة البيشمركة في كردستان اليوم السبت، الأحزاب الكردستانية إلى الجلوس على طاولة الحوار لحل مشاكلهم، مؤكدين ان كردستان يمر بظروف حساسة، فيما طالبوا بضرورة الحفاظ على وحدة الصف الكردستاني.

وتشهد كردستان جدلا ساخنا حول مسألة رئاستها، حيث طالب الحزب الديمقراطي الكردستاني الذي يتزعمه رئيس المنطقة مسعود البارزاني في بيان له بتمديد ولاية البارزاني لعامين آخرين.

يذكر أن كل من حركة التغيير الكردية والإتحاد الوطني الكردستاني والإتحاد الإسلامي الكردستاني والجماعة الإسلامية أعلنوا تأييدهم لإقامة نظام برلماني في كردستان وقدموا أربعة مشاريع بخصوص تعديل قانون الرئاسة .

الأكثر قراءة الأخبار دولية
أهم الأخبار دولية
عناوين مختارة