شيخ الاسلام: التطرف لا يزول بالقصف الجوي

اكد حسين شيخ الاسلام مستشار رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني خلال استقباله في طهران عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني "باين تشاو لو"،بان امريكا وبريطانيا قد اوجدتا التطرف في افغانستان وتدعيان اليوم مكافحته، لافتا الى ان تجييش الجيوش والقصف الجوي لا يقضيان على التطرف.

شیخ الاسلام: التطرف لا یزول بالقصف الجوی

واشار شيخ الاسلام الى ظروف الشرق الاوسط الراهنة وقال، ان القضية الاهم في الشرق الاوسط هي التطرف، ومن المحتمل ان لا يشكل هذا الفكر خطرا على الصين اليوم الا انه يهدد العالم كله.

ولفت الى ان التطرف تحول الى ارهاب حيث نشاهد نماذج لذلك في العراق وسوريا، واضاف، ان الارهاب لا يريد النجاح للحكومة العراقية حديثة التاسيس ويريد اسقاط الحكومة الشعبية في سوريا.

وتابع شيخ الاسلام، ان امريكا وبريطانيا اوجدتا التطرف في افغانستان واليوم تدعيان مكافحة هذه الظاهرة ولكن ينبغي العلم بان تجييش الجيوش والقصف الجوي لا يقضيان على التطرف بل ينبغي التصدي له فكريا.

وقال مستشار رئيس مجلس الشورى الاسلامي للشؤون الدولية، ان بعض الاوروبيين والامريكيين بادروا الى تقوية التطرف لانه كان في مصلحتهم لكنهم لم يكونوا يعلمون بان للتطرف تاثيرات فكرية وثقافية اكثر من اي شيء اخر وقد تحول الى عقيدة وسيطال اصحابه (الذين اوجدوه).

من جانبه صرح عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني بان ايران والصين كانتا الى جانب بعضهما بعضا في فترة الحظر المفروض على ايران ولا سبب يدعو لعدم تعزيز العلاقات بينهما في الظروف الراهنة ايضا.

واضاف "باين تشاو لو" انني متفق معكم في الراي تماما حول امن المنطقة واعتقد بان الارهاب عدو مشترك للبشرية كلها.

واكد بان بلاده تولي اهمية كبيرة للتصدي للارهاب واعرب عن اعتقاده بان التصدي لهذا الفكر بحاجة الى تعاون دولي، وقال، ان ايران والصين يمكنهما التعاون مع بعضهما بعضا في مجال التصدي للارهاب.

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة