الهندي: تصريحات "نتنياهو" حول الجرائم الصهيونية الاخيرة كدموع التماسيح

رمز الخبر: 823829 الفئة: انتفاضة الاقصي
محمد الهندی

قال الدكتور محمد الهندي عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي امس السبت ، إن حكومة الاحتلال الصهيوني تحاول أن تبرر سياستها العنصرية تجاه الأسير محمد علان المضرب عن الطعام منذ 55 يوماً بإطعامه بالقوة، الذي قد يؤدي في بعض الحالات إلى الوفاة، وتصريحات نتنياهو حول جريمة حرق عائلة دوابشة كدموع التماسيح .

وأكد الدكتور الهندي،  خلال وقفة تضامنية نظمتها حركة الجهاد الاسلامي مع الأسرى والأسير المضرب عن الطعام محمد علان وعائلة دوابشة أمام مقر الأمم المتحدة وسط غزة امس السبت، أن محمد علان رمزاً فلسطيني مثله مثل الشيخ خضر عدنان، مشيراً إلى أن قضية الأسرى قضية جامعة للكل الفلسطيني يجب أن يلتف حولها الكل الفلسطيني.

وحمل الدكتور الهندي الحكومة الصهيونية المسؤولية الكاملة عن اعتداءات المستوطنين على أهلنا في الضفة المحتلة، مشيراً أن " تصريحات الحكومة الصهيونية  ونتنياهو حول جريمة حرق عائلة دوابشة مثل دموع التماسيح، فهذا المجرم هو من يرعى ممارسات المستوطنين الإرهابية اتجاه أبناء شعبنا الفلسطيني".

وطالب الشعب الفلسطيني في كل مكان للخروج لنصرة هؤلاء المظلومين، داعياً السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية، إلى التصدي للسياسات الإرهابية التي تضعها الحكومة الصهيونية وينفذها المستوطنون.

وفي سياق مشترك أضاف الدكتور الهندي: "يجب أن لا ننسى قضية المسجد الأقصى، فالعنصرية الصهيونية ترعاها حكومة عنصرية، فنجد في مقدمة اقتحامات الأقصى أعضاء الكنيست والوزراء، فيما تسوّق للعالم دور الضحية".

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار