داعش يعدم 50 مدنياً في سجونه بالموصل

رمز الخبر: 823912 الفئة: دولية
داعش

أفاد مصدر محلي في محافظة نينوى العراقية ، بأن تنظيم "داعش" الارهابي اعدم وجبة جديدة من سكان نينوى يصل عددهم الى 50 مدنياً بينهم موظفون حكوميون وأساتذة جامعة، واكد أن التنظيم الارهابي يحتجز 7 آلاف شخص في سجونه بالمحافظة بينهم نساء، وتوعد اخيرا بإعدام جميع المعتقلين لديه بسبب تنامي رفض أهالي المدينة لتصرف التنظيم الذي يحكم نينوى بنظام استخباري أشبه بتصرفات حزب البعث المنحل.

وقال المصدر في حديث لوسائل اعلام محلية،إن "تنظيم داعش أقدم على إعدام مجموعة من المدنيين، بينهم موظفون حكوميون وعاملون في مفوضية الانتخابات وأساتذة بالجامعة، يصل عددهم لنحو 50 شخصاً في معسكر الغزلاني غربي نينوى"، مشيراً الى أنه "قام بتسليم جثث المعدومين الى دائرة الطب العدلي".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "التنظيم أعلن عن قائمة بأسماء 7 آلاف معتقل في سجونه، اعتقلهم على فترات متقطعة في نينوى وغالبيتهم أساتذة وضباط ورجال دين وبينهم مرشحون سابقون بالانتخابات البرلمانية"، موضحاً أن "من بين المعتقلين 250 امرأة محتجزات في سجون التنظيم".

وبين المصدر أن "التنظيم توعد بإعدام جميع المعتقلين لديه بسبب تنامي رفض أهالي نينوى لتصرف التنظيم الذي يحكم نينوى بنظام استخباري أشبه بتصرفات حزب البعث المنحل".

وكانت مفوضية الانتخابات أعلنت امس السبت، عن قيام تنظيم "داعش" بإعدام مجموعة اخرى من موظفيها في الموصل بعد يوم من إعدامه نحو 300 موظف آخر، فيما طالبت المجتمع الدولي والأمم المتحدة ومنظمات حقوق الإنسان بالتدخل الفوري لإيقاف الجرائم البشعة بحق الشعب العراقي وموظفيه.

وأكد المتحدث الرسمي باسم الحشد الوطني محمود السورجي، يوم اول امس الجمعة، أن تنظيم "داعش" أعدم 300 منتسب لمفوضية الإنتخابات في الموصل، منوها الى وجود نساء بين المعدومين، كما اعلن السورجي الأربعاء الماضي، أن تنظيم "داعش" أعدم 2007 اشخاص بينهم شخصيات سياسية وضباط ومعلمون.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار