السعودية تعترف بعقد لقاء سعودي سوري بوساطة روسية

رمز الخبر: 824156 الفئة: دولية
اللواء مملوک و بن سلمان

اعترفت السعودية اخيرا ، بعد نفي الانباء ، التي ترددت عن استضافة مسؤولين سعوديين لرئيس مكتب الأمن القومي السوري اللواء علي مملوك في المملكة في السابع من شهر تموز الماضي ، بعقد اللقاء مع ولي ولي العهد محمد بن سلمان وزير الدفاع السعودي ، و اكدت مصادر سعودية وثيقة ان اللقاء تم في مكتب الاخير بجدة وليس الرياض كما قيل سابقا ، برفقة نائب رئيس قسم شؤون الشرق الأوسط بالإستخبارات الروسية ، بحضور رئيس الإستخبارات السعودية الفريق خالد الحميدان

وجاء هذا اللقاء بعد نحو 20 يوماً من لقاء سان بطرسبورغ الذي جمع الرئيس الروسي بوتين مع ولي ولي العهد السعودي وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان، فيما اعلنت وزارة الخارجية الروسية السبت ان وزير الخارجية السعودي عادل الجبير سيزور موسكو الثلاثاء لمناقشة مسألة النزاع في سوريا مع نظيره الروسي سيرغي لافروف .
و كانت صحيفة “الحياة” اللندنية السعودية الصادرة امس السبت ، نقلت عن  مصادر لم يتم تسميتها انه تم بالفعل الترتيب لعقد اللقاء بوساطة روسية .
و قالت المصادر "ان السعودية ربطت مصير الأسد بعملية سياسية في سوريا شرطها الاول انسحاب ايران والميليشيات الشيعية التابعة لها وحزب الله مقابل وقف دعم المعارضة ، ليبقى الحل سورياً – سورياً ، ما يمهد إلى إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية بإشراف الامم المتحدة" .
يذكر ان السعودية كانت تستبعد أي حل للازمة السورية مع وجود الرئيس بشار الاسد في السلطة .
من جانبها تخشى أنقرة ، وفق مصادر تركية ، من أن يؤدي الضغط المشترك إلى تغيير الموقف السعودي والامريكي بشأن بقاء الرئيس السوري بشار الاسد ، بل إن الضغوط تشمل إعادة العلاقات مع النظام السوري ، مقابل صفقة تعرض على المملكة في اليمن .

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار