لافروف يؤكد استعداد دمشق لمكافحة داعش

رمز الخبر: 824647 الفئة: دولية
سیرغی لافروف

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن دمشق مستعدة للمشاركة في الجهود الدولية لمكافحة "داعش"، مؤكداً على عدم وجود أدلة تشير إلى تعاون الرئيس السوري بشار الأسد مع تنظيم "داعش" كما يزعم البعض، وقال وفي حديث أجراه مع القناة الروسية الاولى: إن موسكو تصر على ضرورة التخلي عن ازدواجية المعايير من أجل المكافحة الفعالة لـ "داعش".

وأضاف وزير الخارجية الروسية: إن اقتراح الرئيس فلاديمير بوتين تشكيل جبهة واسعة لمكافحة تنظيم داعش، لاقى اهتماما على الساحة الدولية ونؤكد على ضرورة التخلي عن سياسة ازدواجية المعايير في محاربة هذا التنظيم".

من جهة أخرى قال لافروف:بحثنا مع جون كيري المسائل المتعلقة بمبادرة الرئيس بوتين الخاصة بضرورة تشكيل جبهة موحدة لمحاربة داعش، وكما هو الوضع في جميع الحالات الأخرى، نقترح فقط تقديم وجهات نظر واضحة إذا أردنا جميعنا عدم منح داعش فرصة لتحقيق فكرته الشريرة في إنشاء الخلافة".

وشدد لافروف على أن الولايات المتحدة يمكن أن تفجر الأوضاع في سوريا، في حال دافعت عن المعارضة السورية التي دربتها واشنطن في إشارة إلى تصريحات سابقة للرئيس الأمريكي باراك أوباما بشأن سماحه باستخدام الطائرات لحماية جماعات المعارضة في سوريا في مواجهة كل من "داعش" والقوات الحكومية السورية.

وبشأن الكيميائي السوري أوضح لافروف أن هناك الكثير من الأنباء حول وجود أسلحة كيميائية في سوريا، مشددا على ضرورة تقديم الحقائق بهذا الشأن "يجب تجنب الادعاءات وتقديم الحقائق فقط بشأن بقاء أسلحة كيميائية في سوريا".

يُذكر أن لافروف أكد مطلع الشهر الجاري أن روسيا والولايات المتحدة لم تتمكنا من التوصل لنهج مشترك للتصدي لتنظيم داعش، وذلك بعد اجتماعه مع نظيره الأمريكي جون كيري.

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار