الولايات المتحدة.. تخوف من عودة العنف إلى فيرغسون في ذكرى مقتل براون

رمز الخبر: 824661 الفئة: دولية
مایکل براون

قالت سلطات مدينة فيرغسون الأمريكية إن المئات من رجال الشرطة سينشرون لضمان الأمن في المدينة، حيث يجري إحياء الذكرى السنوية لجريمة قتل الأمريكي من أصول أفريقية الشاب مايكل براون، وأضاف مسؤول في المدينة أن السلطات تتوقع اليوم الأحد احتجاجات صاخبة قد تترافق مع اعمال عنف .

واشار في الوقت ذاته، إلى أن المسؤولين لا يريدون أن تظهر المدينة للعالم على أنها منطقة عسكرية مغلقة كما حصل في تشرين الثاني العام الماضي بسبب أعمال شغب واسعة النطاق، حيث استدعت السلطات الحرس الوطني الأمريكي واستخدمت الأسلحة الثقيلة لوقف العنف.

من جانب آخر قال نشطاء سيشاركون في الاحتجاجات إنهم لا يثقون بالشرطة، ويتوقعون من جانب رجال الأمن معاملة قاسية.

وقالت السلطات المحلية إن مئات رجال الشرطة من مختلف المناطق المحاذية للمدينة وصلت إلى المكان لدعم الشرطة المحلية في مواجهة المحتجين.

وكان متظاهرون حملوا خنزيرا ميتا إلى قسم شرطة فيرغسون يوم امس السبت، ووضعوا عليه زي ضابط شرطة، في إشارة إلى دارين ويلسون الضابط الذي أطلق الرصاص على الشاب الأعزل مايكل براون البالغ من العمر 18 عاما في 9 آب عام 2014 وقتله ، متسببا بذلك في موجة احتجاجات عنيفة شهدتها المدينة على مدار شهور تلت الحادث.

وقال أورلاندو براون، أحد المشاركين في تنظيم العمل الرمزي: "لم نتمكن من الحصول على الإدانة، وغدا(اليوم)  ستكون الذكرى السنوية الأولى لإطلاق النار على مايك براون، لذلك فكرنا أن من المناسب وضع الخنزير هنا، وكتابة اسم دارين ويلسون عليه، مع إلباسه قبعة وشارة ضابط الشرطة ".

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار