الشيخ ميثم السلمان: البحرين بحاجة إلى تحقيق دولي في التمييز الطائفي

رمز الخبر: 831831 الفئة: الصحوة الاسلامية
الشیخ میثم السلمان

اكد مسؤول قسم الحريات الدينية بمرصد البحرين لحقوق الإنسان الشيخ ميثم السلمان، تعليقاً على تغريدة لوزير خارجية البحرين على "تويتر"، زعم فيها أن منع الشيعة في البحرين من الالتحاق بالشرطة كذبة كبرى، أن التمييز الطائفي الذي تعاني منه البحرين بحاجة إلى تحقيق دولي تشرف عليه لجنة دولية محايدة ومستقلة.

وقال الشيخ ميثم السلمان في بيان إن ادعاء وزير خارجية البحرين خالد بن أحمد آل خليفة "بعدم وجود إقصاء وتهميش وتمييز تجاه المكون الشيعي في التوظيف والتعيينات بوزارة الداخلية وبتشكيل الأجهزة الأمنية ينبغي أن ينظر إليه بصورة إيجابية، حيث يُبين لنا مدى حاجة البحرين حكومةً وشعبا للسماح بقيام تحقيق في صحة التقارير الدولية والمحلية التي تؤكد تفشي التمييز الطائفي في البحرين".

ولفت السلمان إلى أن "تقرير المفوضية الأمريكية للحرية الدينية الدولية USCIRF للعام ٢ ١٤ أشار إلى أن القطاع العسكري في البحرين مازال مقتصرا على طائفةٍ معينةٍ فقط، فيما لا يتاح للطائفة الأخرى كذلك الحصول على المناصب العليا في أجهزة الأمن".

"كما أكدت الكثير من التقارير المعتبرة الصادرة من عدة جهات بما في ذلك وزارة الخارجية الأمريكية تفشي ظاهرة التمييز الطائفي في التوظيف والتعيينات معتبرا اليوم الذي يلغى فيه التمييز الطائفي وتذوب فيه الهويات الثانوية في الهوية الوطنية الجامعة وتصبح فيه المواطنة المتساوية سيدة الموقف في الحقوق والواجبات يوما تاريخيا يتطلع إليه كل المخلصون لوطنهم"، بحسب السلمان. 

وسأل السلمان وزير الخارجية البحريني: لو كانت تركيبة الأجهزة الأمنية تعكس كافة المكونات الوطنية دون تمييز بين الشيعة والسنة فما الذي دعى اللجنة البحرينية المستقلة لتقصي الحقائق لتقديم توصية واضحة في هذا الشأن (رقم: ١٧٢٢ (ه) ) والتي أوصت بضرورة قيام السلطة بصورة عاجلة وبشكل قوي وفوري باستيعاب كافة المكونات الوطنية من "جميع الطوائف" في الأجهزة الأمنية.

وختم السلمان بيانه بالقول: يجب أن يكون هدفنا تحقيق الأمن للجميع وحماية البحرين من المخاطر الأمنية التي تهددها وذلك يتطلب قبول السلطة بتنفيذ توصية اللجنة البحرينية لتقصي الحقائق رقم ١٧٢٢ (ه) باشتراك جميع مكونات المجتمع البحريني في تشكيل الأجهزة الأمنية والعسكرية المختلفة، وتقرير عقيدتها الأمنية، وإقرار سياستها الأمنية لخدمة الوطن بكافة مكوناته فكل خيار يجنح لإقصاء وتهيمش السنة أو الشيعة من الأجهزة الأمنية والعسكرية مفلس من الروح الوطنية.

كلام مسؤول قسم الحريات الدينية بمرصد البحرين لحقوق الإنسان أتى تعليقاً على تغريدة لوزير خارجية البحرين على "تويتر"، زعم فيها أن "منع الشيعة في البحرين من الالتحاق بالشرطة كذبة كبرى".

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار