رئيس منظمة الطاقة الذرية: آثار فتوي الامام الخامنئي بحرمة أسلحة الدمار الشامل ستتضح للعالم قريبا

شدد رئيس منظمة الطاقة الذرية في الجمهورية الاسلامية الايرانية الدكتور علي أكبر صالحي في كلمته التي القاها اليوم الاثنين في مدينة قم المقدسة علي أن الآثار الكبيرة للفتوي التاريخية التي أصدرها سماحة الامام الخامنئي بخصوص حرمة تخزين واستخدام أسلحة الدمار الشامل وضرورة نزع هذا السلاح الفتاك سوف تتضح للعالم في المستقبل القريب.

رئیس منظمة الطاقة الذریة: آثار فتوی الامام الخامنئی بحرمة أسلحة الدمار الشامل ستتضح للعالم قریبا

و أفاد مراسل وكالة " تسنيم " الدولية للأنباء في مدينة قم المقدسة أن صالحي أكد ذلك في كلمة القاها ظهر اليوم الاثنين في مراسم افتتاح شارع خاص يؤدي الي موقع العالم النووي الشهيد علي محمدي في هذه المدينة.
وأكد المسؤول استمرار ايران في طريقها لتحقيق المزيد من الانجازات العلمية في المجال النووي واعتبر منشأة فردو النووية بالعامل الأساس الذي يضمن الابقاء علي تخصيب اليورانيوم لتدخل ايران المرحلة التجارية في المجال النووي.
واعتبر صالحي منشأة فردو النووية رمز فخر واعتزاز ومقاومة الشعب الايراني المسلم مشيدا بالعلماء النوويين الذين قدموا هذه الانجازات العلمية والتقنية دون مد يد الحاجة الي الدول الاخري.
وتابع قائلا " ان الجانب الغربي كان يصر أثناء المفاوضات النووية في النمسا علي تعطيل منشأة فردو الا ان فريقنا النووي وانطلاقا من دعم الشعب الايراني له وتوجيهات الامام الخامنئي صمد بوجه هذه المطاليب المبالغ فيها ودافع عن حق هذا الشعب بكل قوة وفرض ارادة شعبنا علي الطرف الآخر ".
وأضاف قائلا " اذا كنا نريد الحفاظ علي استقلالنا السياسي فإن علينا الابقاء علي منشأة فردو بإعتبارها رمز هذا الاستقلال وحفظه أمام الاستكبار العالمي يتطلب دفع الثمن أيضا ".
وأشار صالحي الي الضجيج السياسي الذي تشهده أمريكا ويقف وراءه اللوبي الصهيوني وبعض دول المنطقة وشدد علي أن هولاء يدفعون مليارات الدولارات لتغيير الرأي العام الامريكي لصالحهم الا انهم لم يفلحوا حتي الآن.
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ح.و

الأكثر قراءة الأخبار {0}
عناوين مختارة