وزيرة الثقافة الصهيونية تدعو لـ"إعدام" الفلسطينيين ميدانياً

حرّضت وزيرة الثقافة في حكومة الاحتلال الصهيوني ميري ريغيف، على الإعدام الميداني للفلسطينيين، وكتبت على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" تعقيبا على فيديو قرية النبي صالح، أنه "على الجنود إطلاق النار على كل من يهاجمهم"، قائلة بصورة تحريضية إنه "على كل من يحاول مهاجمة الجنود أو الإسرائيليين عليه أن يعلم، أن دمه برأسه" أي الإعدام الميداني.

وزیرة الثقافة الصهیونیة تدعو لـ"إعدام" الفلسطینیین میدانیاً

وعلى الرغم من أن عمليات إطلاق النار على الفلسطينيين وقتلهم في الأراضي المحتلة كثيرة جدًا، وعلى الرغم من أن جنود الاحتلال يطلقون النار على الفلسطيني بمجرّد أن يتحرّك بصورة تجعلهم يشعرون بالخوف والتهديد، إلّا أن ريجيف اختارت أن تطالب وزير الجيش، موشيه يعلون، ورئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، بتغيير قواعد إطلاق النار على الفلسطينيين واعدامهم ميدانيا. 

وكما ذكرنا جاءت هذه التصريحات بعد انتشار الفيديو الذي ظهر فيه نساء عائلة تميمي في قرية النبي صالح وهن يحاولن إنقاذ الطفل محمد تميمي، من بين يدي جندي «إسرائيلي» نصب للطفل كمينا بهدف اعتقاله بعد أن أصابه برصاصة معدنية مغلّفة بالمطاط قبلها بأسبوع

 

 

الأكثر قراءة الأخبار انتفاضة الاقصي
أهم الأخبار انتفاضة الاقصي
عناوين مختارة