دعوة لإلغاء منصب رئاسة اقليم كردستان

اقترح النائب عن كتلة الإتحاد الوطني الكردستاني في البرلمان العراقي آريز عبدالله اليوم الثلاثاء، إلغاء منصب رئيس إقليم كردستان، معتبرا الغاء المنصب تجاوز لازمة رئاسة الإقليم، وقال في تصريح لوسائل الاعلام العراقية، "أقترح إلغاء منصب رئاسة إقليم كردستان وتوزيع سلطاته على حكومة الإقليم وبرلمان كردستان"، مبينا أنه "بالغاء منصب رئيس الإقليم، سيتم تجاوز أزمة الرئاسة في كردستان".

دعوة لإلغاء منصب رئاسة اقلیم کردستان

وتتّجه الأوضاع السياسية في إقليم كردستان إلى الوقوع في فخ التقسيم، بإعلان رئيسين لا يعترف أحدهما بالآخر في ظل فراغ قانوني يتيح للطرفين المتنازعين (حزب الاتحاد الوطني، بزعامة جلال طالباني وحلفاؤه من جهة، والحزب الديموقراطي، بزعامة مسعود بارزاني من جهة أخرى) إعلان ترشيح رئيس البرلمان يوسف محمد (من حركة التغيير) رئيسا، وبارزاني الذي يستند بتمسكه في منصبه إلى مجلس الشورى الذي أقر تمديد ولايته عامين.

وأضاف عبدالله أن "إلغاء منصب رئيس الإقليم سيبعد عملية الإلتباس والإزدواج في السلطة التنفيذية"، لافتا إلى أنه "بإمكان الإقليم الإكتفاء بمؤسسات حكومة الإقليم والبرلمان والقضاء في إدارة شؤونه".

وأكد عبدالله على "ضرورة إتخاذ خطوات حقيقة بإتجاه الإصلاح في العراق وإقليم كردستان".

يشار الى أن إقليم كردستان يشهد حالياً جدلاً واسعاً حول مسألة رئاسة إقليم كردستان، لاسيما بعد انتهاء ولاية رئيس الإقليم مسعود البارزاني، في (20 من آب2015) 

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة