عبد اللهيان خلال لقائه بري وسلام: ندعم بقوة الحلول السياسية في لبنان

اشار مساعد وزير الخارجية للشؤون العربية والافريقية الدكتور حسين امير عبد اللهيان خلال لقائه عدد من المسؤولين السياسيين في لبنان الى ان "ايران تدعم بقوة الحلول السياسية في لبنان وانها تدين التحركات الاستفزازية للكيان الصهيوني وبعض دول المنطقة ضد هذا البلد"، واعرب عن "استعداد ايران الدائم لمساعدة لبنان من اجل حماية أمنه واستقراره".

عبد اللهیان خلال لقائه بری وسلام: ندعم بقوة الحلول السیاسیة فی لبنان

واضاف عبداللهيان خلال لقائه رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري "ان الحروب التي نشهدها في العراق وسوريا واليمن تصب في مصلحة الكيان الصهيوني وتخدم اجندات هذا الكيان"، داعيا "الدول الاسلامية الى الوقوف في صف واحد للابتعاد عن هذه الحروب".

وحول قضية تغييب الامام موسى الصدر، قال عبداللهيان "ان عدم الاستقرار الامني  والفوضى التي تضرب ليبيا قد اثر بشكل سلبي على ابقاء ملف الامام موسى الصدر مفتوحا".

كما التقى عبد اللهيان رئيس الوزراء اللبناني تمام سلام  في السراي الحكومي مؤكداً "أن الجمهورية الاسلامية الايرانية مستعدة لوضع كل الامكانيات والطاقات المتوفرة لديها في مجال دعم ومؤازرة الحكومة اللبنانية الشقيقة في كل ما يلزمها في هذه المرحلة"، وشدد على "إن الجمهورية الايرانية الاسلامية على أتم الاستعداد لتقديم كل الدعم الخدماتي والانمائي الذي يحتاجه لبنان في هذه المرحلة".

ولفت عبد اللهيان الى ان اللقاء مع رئيس الحكومة اللبنانية كان بناءاً وايجابياً وطيباً، وتابع "نحن على ثقة تامة أنه من خلال الحكمة والوعي المتمثل لدى كافة التيارات السياسية الفاعلة والمؤثرة على الساحة اللبنانية سوف يتمكن في نهاية المطاف من التغلب على كافة الأزمات التي يمر بها لبنان حالياً وصولاً الى ترسيخ الأمن والاستقرار والهدوء في ربوع هذا البلد ".

وأردف عبد اللهيان القول ان "الجمهورية الايرانية الاسلامية مستعدة تماماً لتنفيذ كل ما تم التوافق عليه بين الحكومتين في المراحل الماضية، سواء في مجال الطاقة الكهربائية أو كافة المجالات العمرانية والخدماتية الأخرى".

أما على الصعيد الاقليمي، قال عبد اللهيان "كانت هناك محادثات قيمة وبناءة مع رئيس الوزراء اللبناني في هذا الإطار حول الكثير من الملفات السياسية الاقليمية سواء في العراق أو في سوريا أو في اليمن"، ولفت "أن طهران وبيروت تتمتعان بوجهة النظر المشتركة في مجال مواجهة ورفض التطرف من جهة والارهاب من جهة أخرى ولديهما المساعي الدؤوبة من أجل مكافحة التطرف".

وختم عبد اللهيان "خلال هذا اللقاء تم التأكيد حول الكثير من الأمور الهامة التي تم التوافق عليها بين الجانبين خلال الزيارة التي قام بها وزير الخارجية الدكتور محمد جواد ظريف الى بيروت مؤخرا".

والتقى مساعد وزير الخارجية عبد اللهيان وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل كما التقى  في مقر السفارة الايرانية في بئر حسن، المبعوث الاممي لحل الازمة السورية ستيفان دو ميستورا، في حضور السفير محمد فتحعلي، والتقى أيضاً ممثلة الامين العام للامم المتحدة في لبنان سيغريد كاغ.

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة