الجيش السوري والمقاومة الاسلامية اللبنانية يقتربان من حسم معركة الزبداني

اكدت مصادر عسكرية سورية ، ان الجيش السوري والمقاومة اللبنانية يقتربان من حسم معركة الزبداني، إذ باتت سيطرة المسلحين في وسط المدينة لا تتجاوز مئات الأمتار المربعة، وتحديداً في «كتلتي أبنية»، وأن المجموعات المسلحة تعاني «حصاراً خانقاً»، وأن المعركة صارت «أكثر قساوة» من قِبل الطرفين.

الجیش السوری والمقاومة الاسلامیة اللبنانیة یقتربان من حسم معرکة الزبدانی

واضافت ،إن المسلحين "زرعوا وفخخوا محيط وجودهم"، بهدف استنزاف القوات المتقدمة، إضافةً إلى نشرهم عدداً من «القناصين الماهرين» لإعاقة التقدم.

وأكد المصدر أن الجيش والمقاومة "ليسا على عجلة من أمرهم"، بل إن "الظروف الميدانية هي التي تحدد سير العملية، والتكتيك المتّبع"، وهو رهن الأيام المقبلة.

من جهته، قصف الطيران الحربي مواقع مسلحي «حركة أحرار الشام» و«جبهة النصرة» في الزبداني ومضايا، ومع ربط مسلحي «جيش الفتح» معركة الزبداني بمعركتهم على أهالي بلدتي كفريا والفوعة، شمالي شرقي إدلب، واصل سلاح الطيران استهدافه لتجمعات مسلحي «الفتح» في محيط البلدتين الإدلبيتين، وتحديداً في بلدات الصواغية وبنش وكللي.

 

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة