الخارجية الأمريكية تهدد: رفع العلم الفلسطيني فوق مقر الأمم المتحدة سيكون له نتائج عكسية

أكدت وزارة الخارجية الأمريكية أن الجهود الفلسطينية الساعية لرفع العلم الفلسطيني فوق مقر الأمم المتحدة سيكون لها نتائج عكسية، وقال نائب المتحدث باسم الخارجية الأمريكية ، إن واشنطن لا تزال تؤمن بأن الجهود الفلسطينية الساعية لإعلان دولة أو إصدار قرارات لإعلان الدولة الفلسطينية من خلال نظام الأمم المتحدة خارج إطار تسوية يتم التفاوض بشأنها سيكون له نتائج عكسية.

الخارجیة الأمریکیة تهدد: رفع العلم الفلسطینی فوق مقر الأمم المتحدة سیکون له نتائج عکسیة

واضاف، مارك تونر نائب المتحدث باسم الخارجية الأمريكية في تصريحات صحفية، إن ذلك يشمل الجهود الساعية لرفع العلم الفلسطيني فوق الأمم المتحدة".

وكان قبل ذلك ، مندوب كيان الاحتلال الصهيوني لدى الامم المتحدة "رون بروس أور" قد طالب الامين العام للامم المتحدة "بان كي مون" ورئيس الجمعية العامة الى رفض المبادرة الفلسطينية لنصب العلم الفلسطيني في مدخل مقر الامم المتحدة في نيويورك الى جانب اعلام الدول الاعضاء في المنظمة.
وقال رون بروس أور:ان الفلسطينيين يقومون مرة اخرى بخطوات خالية من أي معنى في الامم المتحدة بدلا من اتخاذ قرارات حقيقية في المفاوضات مع «اسرائيل»". وحذر من ما وصفه "رضوخ الامم المتحدة لسياسة القوة".
هذا وكان الدكتور رياض منصور المراقب الدائم لدولة فلسطين لدى الامم المتحدة في نيويورك، قد صرح انه تم الاتفاق مع رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة على إجراء التصويت على مشروع قرار ينص، من ضمن جملة أمور، على رفع أعلام الدول المراقبة في مقر الأمم المتحدة ومكاتبها وذلك يوم الخميس الموافق 10 أيلول 2015.
وأضاف السفير منصور أن هذا الحدث يعتبرخطوة هامة على طريق استقلال دولة فلسطين، ويشكل حدثاً تاريخياً حيث سترفع اعلام الدول المراقبة لأول مرة في تاريخ الأمم المتحدة منذ تأسيسها كما أنه يشكل تدعيماً لركائز دولة فلسطين في المحافل الدولية، وفي مقدمتها الأمم المتحدة.
وذكر السفير منصور أن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، سينفذ هذا القرار أثناء تواجد الرئيس محمود عباس في نيويورك لحضور الدورة السبعين للجعمية العامة للأمم المتحدة كى يتسنى للرئيس المشاركة في مراسم رفع العلم الفلسطيني أمام مبنى الأمم المتحدة.

 

 

 

كان قد تم في الأسبوع الماضي تقديم مشروع قرار إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة يطلب رفع علم دولة فلسطين والفاتيكان إلى جانب أعلام الدول الـ193 الأخرى، خاصة أنهما تحظيان حاليا بصفة مراقب غير عضو في الأمم المتحدة.

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة