صحيفة تركية: "داعش" ينقل مواد لتصنيع الأسلحة عبر معبر أقجة قلعة

كشفت صحيفة بوجون التركية، عن صور تظهر نقل مواد تستخدم في صنع السلاح إلى تنظيم "داعش" في سورية عبر معبر أقجة قلعة الحدودي في محافظة شانلي أورفا جنوب شرق تركيا وتحت إشراف مدير الجمارك والموظفين في المعبر الحدودي التركي.

صحیفة ترکیة: "داعش" ینقل مواد لتصنیع الأسلحة عبر معبر أقجة قلعة

وذكرت الصحيفة التركية أن الصور التي حصلت عليها تظهر فضيحة نقل المواد المستخدمة في صنع السلاح والمتفجرات إلى تنظيم "داعش" عبر معبر اقجة قلعة على الحدود مع سورية تحت إشراف موظفي الجمارك لافتة إلى نقل صفائح معدنية وأسمدة وبراميل معبأة بالمواد المتفجرة تستخدم في صنع السلاح والمتفجرات إلى التنظيم المذكور طوال شهرين.

وأكدت الصحيفة ان الموظفين في المعبر الحدودي ولا سيما مدير الجمارك يشجعون على نقل المعدات العسكرية والمواد المستخدمة في صنع السلاح والمتفجرات إلى تنظيم "داعش" الارهابي في سورية مضيفة : إن "مدير جمارك أقجة قلعة وموظف التفتيش وأحد الحراس ونائب مدير منطقة التهريب ونائب المدير المسؤول عن التهريب هم من بين الموظفين المتورطين بفضيحة نقل المعدات العسكرية والمواد المستخدمة في صنع السلاح إلى تنظيم "داعش" الإرهابي في سورية.

وأوضحت الصحيفة أن المواد المرسلة إلى تنظيم "داعش" تحتوي صفائح معدنية وزن كل واحدة منها نحو 400 إلى 500 كغ تستخدم في صنع الدروع لافتة إلى أن الصور التي حصلت عليها تكشف كيفية صنع الدروع وقذائف الهاون من الصفائح المعدنية.

وأشارت الصحيفة التركية إلى أن المواد التي يغض موظفو الجمارك النظر عن تهريبها إلى التنظيم المذكور لا تنحصر بذلك بل أنه تم تهريب قطع كهربائية وكابلات مستخدمة في صنع السلاح والسماد المستخدم في صنع المتفجرات وبراميل معبأة بالمتفجرات عبر الشاحنات بشكل يومي طوال شهرين وتحت إشراف موظفي الجمارك بشكل علني وأن المواد المذكورة نقلت إلى المناطق التي يوجد فيها تنظيم "داعش".

هذا، وكان موقع صحيفة جمهورييت التركية نشر مؤخرا شريط فيديو يظهر احتواء الشاحنات التي تم توقيفها مطلع عام 2014 والتابعة لجهاز المخابرات التركي مئات القذائف والأسلحة والمتفجرات في طريقها للتنظيمات المسلحة في سورية.

 

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة