بدء مناورات «اقتدار ثار الله» بكلمة القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية

بدأت مناورات «اقتدار ثار الله» اليوم الاربعاء بكلمة القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية اللواء محمد علي جعفري حيث من المقرر أن تستمر هذه المناورات الي يوم غد الخميس وبعد غد الجمعة وذلك بمشاركة أكثر من 50 الف تعبوي في اطار 250 فوج كان قد أعلن عنها اللواء جعفري في مؤتمر صحفي عقده يوم أمس الثلاثاء أجاب فيه علي مختلف اسئلة المراسلين والصحفيين.

بدء مناورات «اقتدار ثار الله» بکلمة القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامیة

و أفاد مراسل القسم الدفاعي بوكالة " تسنيم " الدولية للأنباء أن اللواء جعفري أكد في هذا المؤتمر الصحفي أن ايران الاسلامية بصدد اجراء 20 مناورة عسكرية خلال هذا العام تم التخطيط لتنفيذها.

وقال " لقد بذلنا قصارى جهودنا لتطوير دقة الإصابة في الصواريخ البالستية و نرفض أي قيود في هذا المجال كما اشار الي الدعم الايراني لمحور المقاومة و قال ان قوات الحرس الثوري علي اتم الاستعداد لدعم جبهة المقاومة مؤكدا ان سوريا تقف في الخط الاول لجبهة المقاومة و ان تقديم الدعم الحاسم والشامل لها هو مسؤوليتنا و أمر واجب ".

وأكد في هذا المؤتمر الصحفي أن أهم العناصر التي دفعت العدوان عن النظام الاسلامي هو عنصر الردع لدي القوات المسلحة في ايران الاسلامية.
وشدد علي أن الاستعداد الدفاعي لدي القوات المسلحة في مختلف المجالات الصاروخية وبلوغ مرحلة الاكتفاء الذاتي في مجال الدفاع وخاصة وجود قائد شجاع وحكيم والأهم من كل ذلك وفاء الشعب لنظامه تعتبر العناصر الرئيسة في قوة ايران الاسلامية.
وأوضح اللواء جعفري أن عدم تفكير العدو بالاعتداء علي ايران الاسلامية انما يعود كما جاء علي لسان الأعداء الذين اعترفوا بصمود الشعب الايراني وحفاظه علي روحه الثورية واعتماد المقاومة أمام العدو.
ورأي القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية أن من العناصر الاخري التي تحول دون تفكير الاعداء بشن حرب اخري علي ايران هو حفاظ الشعب الايراني علي قوته الدفاعية الي جانب امتلاكه قوة صاروخية بحرية برية وجوية كبيرة ما يمكن اعتبارها من العنانصر الرئيسة التي تحول شن الاعداء هجوما علي الجمهورية الاسلامية الايرانية.
وأشار اللواء جعفري الي بلوغ ايران الاسلامية مرحلة الاكتفاء الذاتي في مجال الدفاع التي اعتبرها بأنها من بركات مرحلة الدفاع المقدس مشددا علي أن هذه المسألة تعتبر من العناصر الرئيسة الرادعة لدي ايران في مواجهة التهديدات المحتملة.
وتابع قائلا " ان الاعداء أكدوا أكثر من مرة بأن الاتفاق النووي يمكن أن يمهد للحروب المحتملة ويسهل اتخاذ القرارات العسكرية ".
وتطرق القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية الي التصريحات التي أطلقها بعض المسؤولين الامريكان بأن افق الحرب ضد ايران غير واضحة مايظهر بأنهم يرغبون بشن الحروب علي ايران والشعوب التي تعتمد المقاومة الا انهم غير قادرين علي ذلك بفضل مقاومة هذه الشعوب التي تريد العيش في ظل الاستقلال والعزة.
وشدد اللواء جعفري علي أن المسؤولين الامريكان يستولي عليهم القلق بسبب هذا الصمود والمقاومة ولذا يجب التركيز علي توجيهات الامام الخامنئي الذي شدد علي أهمية الصمود في المباديء والشعارات التي أعلنتها الثورة الاسلامية في التصدي للظلم والجور ومقارعة الاستكبار العالمي ودعم المحرومين.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ح.و

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة