الشرطة التركية تُداهم مكاتب مجموعة على صلة بـ "غولين"

افادت وكالة الاناضول ارسمية بان العشرات من عناصر الشرطة التركية اقتحموا مقار مؤسسات إعلامية محسوبة على الداعية فتح الله غولين بينها صحيفة "بوغون" و "ميلليت" وقنوات تلفزيونية، واضافت بأن العملية استهدفت ثلاثاً وعشرين مؤسسة على علاقة بجماعة غولن ويتهمها رجب طيب أردوغان بمحاولة قلب النظام .

الشرطة الترکیة تُداهم مکاتب مجموعة على صلة بـ "غولین"

وذكرت الوكالة أنه جرى تفتيش 23 شركة تابعة لمجموعة كوزا أيبيك التي تقوم بأنشطة متعددة في قطاعات منها التعدين والإعلام، للاشتباه بأنها تقدم دعماً مالياً لما وصفتها "بمنظمة فتح الله الإرهابية".

وقال رئيس تحرير قناتي كانالترك وبوجون التلفزيونيتين التابعتين لكوزا ايبيك، أركان أكوس، إن السلطات تقوم بتفتيش مقر الشركة القابضة والقنوات التلفزيونية التابعة لها في أنقرة ومنزل رئيسها أيضاً، وأضاف، "الهدف هنا هو إسكات وسائل الإعلام المعارضة قبل الانتخابات، من الخطأ تصور أن الهدف هو مجموعتنا فحسب، إنهم يبدأون بنا لجس النبض، وإذا لم يفجر هذا الغضب سيمتد إلى مجموعات إعلامية أخرى".

وكانت صحيفة بوغون، قد نشرت يوم امس الثلاثاء صورا عن تسليم الاستخبارات التركية أسلحة إلى داعش في سوريا.

وكولن، حليف سابق للرئيس التركي رجب طيب أردوغان وأصبح خصماً له، ويقول أردوغان الذي يسعى لفوز حزب العدالة والتنمية الحاكم بالأغلبية في انتخابات مبكرة تجرى في  تشرين الثاني القادم ، إن كولن أسس كياناً موازياً داخل الدولة من خلال أنصاره في القضاء والشرطة والمؤسسات الأخرى، ومن بينها الإعلام.

 

 

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة