روحاني : الانتصار في الحرب المفروضة والمفاوضات النووية تحقق بفضل العناية الالهية

اعتبر رئيس الجمهورية الدكتور حسن روحاني خلال زيارته لاسرة الشهداء قمي والتي استشهد 4 من افرادها في حرب السنوات الثمانية وكذلك والدتهم في مكة المكرمة عام 1986، تحقيق النصر في الحرب التي شنها النظام الصدامي المقبور في ثمانينات القرن الماضي والمفاوضات النووية بانه دليل علي العناية الالهية للجمهورية الاسلامية الايرانية وشعبها.

روحانی : الانتصار فی الحرب المفروضة والمفاوضات النوویة تحقق بفضل العنایة الالهیة

وقال الرئيس روحاني، ان هذا الشعب استطاع دون اي دعم اجنبي وبالاعتماد علي طاقاته الداخلية واتباع نهج الامام الخميني الراحل وقائد الثورة الاسلامية تحقيق النصر ما يؤكد العناية الالهية لهذا الشعب.

واشاد روحاني باسرة الشهيد وقال ان هذه الاسرة قدمت 5 شهداء للثورة الاسلامية، موضحا ان الايمان والعقيدة التي حملها والد ووالدة هذه الاسرة لها الفضل في تربية مثل هؤلاء الابناء سواء الشهداء او الاحياء مدعاة للخير والبركة لعامة الشعب.
واكد روحاني ضرورة ان يكون الجميع في خط الدفاع عن قيم الثورة والشهداء والاستمرار علي ذات النهج الاصيل ، موضحا ، ان الشعب الايراني سواء في مرحلة الدفاع المقدس او بعدها لاسيما خلال الاعوام الاخيرة دافع عن حقوقه في الموضوع النووي وقد حقق الانتصار علي المستكبرين رغم عدم وجود داعم خارجي له ما يؤكد عناية الباري تعالي له .
الى ذلك اشاد الرئيس روحاني خلال لقائه احد المضحين من مرحلة حرب السنوات الثمانية المفروضة، واسرته، بتضحيات الشهداء والمضحين وقال، ان عزة ايران الاسلامية ورفعتها اليوم رهن لمقاومة الشعب وصموده واسرة المضحين العظيمة.
وقال روحاني خلال زيارة تفقدية لاسرة المضحي احمد تابندكان منذ مرحلة حرب السنوات الثمانية المفروضة التي شنها النظام الصدامي المقبور في عقد الثمانينات ، ان الحكومة تعتبر نفسها خادمة لاسر المضحين والشهداء وانها من خلال حضورها في منازل المضحين والشهداء ولقاءاتها باسرهم تكتسب الروح المعنوية العالية والقوة وتعتبرها مصدرا للبركة في نشاطاتها علي مختلف الصعد. واكد روحاني ان الحرب قد فرضت علي الشعب الايراني ولم يكن هناك اي سبيل آخر سوي الصمود والمقاومة من اجل تحقيق العزة للبلاد وشموخها لذلك حضر ابناء الشعب في ساحة الجهاد وضحوا بالنفس في الصمود امام الاعداء. واعتبر روحاني ان تحقيق العزة والاستقلال يتطلب دفع الثمن وكان الامر ضروريا في مواجهة المعتدين وقد تحمل الشعب اثمانها لتحقيق اهدافه السامية.

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة