العبادي : هناك مشاريع خارجية لإثارة الفتة بين العراقيين

حذر رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي من مشاريع خارجية لإثارة الفرقة والتناحر بين العراقيين ، مؤكداً أنه “لن يتهاون” في ملاحقة الفساد والفاسدين، وفي حين حذر من محاولاتهم وأصحاب الجريمة المنظمة التقليل من شأن الإصلاحات لأنها تمسهم، اتهمهم بالقيام بأعمال الخطف في بغداد.

العبادی : هناک مشاریع خارجیة لإثارة الفتة بین العراقیین

جاء ذلك خلال كلمة ألقاها العبادي ، امس الاربعاء في المؤتمر الأول لمشروع المصالحة الوطنية لمناطق حزام بغداد ، وقال إن هناك “مشاريع خارجية تهدف لإثارة صراع بين الطوائف وبين المحافظات وداخل المحافظة كذلك”، عاداً أن ذلك “هو ما يسعى إليه أصحاب تلك المشاريع الخطيرة للتفرقة فيما بيننا و التناحر والخلاف والتشرذم” .
ويعهد العبادي، بأنه “لن يتهاون في ملاحقة الفساد والفاسدين لحين القضاء عليهم، وسيبقى يطاردهم”، مشيرا إلى أنهم “يحاولون التقليل من شأن الإصلاحات لأنها تمسهم ويريدون أن يعرضوا وضع البلد للخطر”.
واتهم رئيس مجلس الوزراء العراقي “الفاسدين وأصحاب الجريمة المنظمة بالقيام بأعمال الخطف التي شهدتها العاصمة بغداد اليوم”، مؤكداً أنه “أصدر أوامر بالتعامل معهم كما يتم التعامل مع الإرهابيين”.
وتابع العبادي، أن هناك من “يحاول التحريض حتى على الأجهزة الامنية”، مستدركاً “لكن هناك احترام من المتظاهرين للأجهزة الأمنية، ومن جانبها تتعامل الأجهزة الأمنية بكل لين مع المتظاهرين”.
وكشف رئيس الحكومة العراقية أن هناك “حملة لإسقاط جميع السلطات في البلد، وإسقاط كل شيء” ، و زاد “إننا مستمرون بالإصلاح ودعونا لإصلاح القضاء ومحاربة المفسدين، وان الإصلاحات لا تستهدف أحداً لكنني منذ كنت نائبا فأني أرفض شرعنة الفساد”. 

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة