مقتل 22 عسكريا اماراتيا في قصف صاروخي للقوات اليمنية بمأرب

نفذ الجيش اليمني واللجان الشعبية عملية نوعية بمنطقة صافر بمحافظة مأرب، أُطلق خلالها صاروخا باليستيا من نوع توشكا على معسكر لقوات العدوان السعودي، ما أدى إلى مقتل وإصابة العشرات من الضباط والجنود الإماراتيين والسعوديين والبحرينيين وتدمير عدد من المدرعات وطائرات الأباتشي.

مقتل 22 عسکریا اماراتیا فی قصف صاروخی للقوات الیمنیة بمأرب

وقد اعترفت قيادة القوات المسلحة الإماراتية بمقتل 22 من عسكرييها في اليمن أثناء مشاركتهم مع ما يسمى بـ"قوات التحالف" الذي تقوده السعودية، وادعت انهم قضوا في انفجار عرضي بمخزن أسلحة في اليمن.

في السياق ذاته، أوضح مصدر عسكري مسؤول في وزارة الدفاع اليمنية ، ان الجيش اليمني واللجان الشعبية اطلقوا صبيحة اليوم الجمعة صاروخاً باليستياً من نوع توتشكا باتجاه معسكر وتجمع لآليات قوي العدوان السعودي في منطقة صافر بمأرب. وظلت النيران تشتعل في المعسكر لفترة طويلة، ليتبيّن سقوط عشرات القتلى والجرحى وتدمير طائرتين من نوع أباتشي التي كانت تتمركز في مطار صافر كما تم تدمير عددا من الآليات والمدرعات الاماراتية واحتراق مخازن الأسلحة.

وأشار المصدر إلى أن النيران اشتعلت في المعسكر لفترة طويلة وان عددا من طائرات الانقاذ وصلت إلى مكان المعسكر لانتشال القتلى وإسعاف الجرحى في ظل تكتم شديد، مؤكدا أن هذه العمليات ستستمر حتى القضاء على تلك العناصر ودحرها من محافظة مأرب.

وفي غضون ذلك، روت مصادر يمنية في منطقة صافر نقلا عن عسكريين يمنيين داخل المعسكر، أن ثلاث منصات للصواريخ دُمرت بشكل كامل. "أغلب القتلى كانوا من الإماراتيين والسعوديين الذين سقطوا بالعشرات، وطالت الخسائر صفوف الجيش البحريني أيضاً".

 

 

 

 

الأكثر قراءة الأخبار الشرق الأوسط
أهم الأخبار الشرق الأوسط
عناوين مختارة