انتشال عشرات الجثث من مطار صافر لقوات "تحالف" العدوان السعودي على اليمن

اعترفت مصادر عسكرية اماراتية وسعودية وبحرينية بمقتل العشرات من جنودها وضباطها واصابة اخرين في العملية النوعية التي نفذها الجيش اليمني واللجان الشعبية امس الجمعة بمنطقة صافر بمحافظة مأرب، واستهدف خلالها بصاروخ باليستي من نوع توشكا معسكرا لقوات العدوان السعودي، أدى انفجاره ايضا الى تدمير عشرات الاليات العسكرية و3 طائرات مروحية من نوع "اباتشي".

انتشال عشرات الجثث من مطار صافر لقوات "تحالف" العدوان السعودی على الیمن

وقدأقرّت قيادة القوات المسلحة الإماراتية بمقتل 45 من عسكرييها في اليمن أثناء مشاركتهم مع ما يسمى بـ"قوات التحالف" الذي تقوده السعودية، بعدما كانت قد اعترفت سابقا بمقتل 22 ، وبث التلفزيون الاماراتي صورا لمراسم استقبال جثث القتلى، هذا فيما تحدثت مصادر متعددة من ان عدد القتلى الإمارتيين تجاوزا الـ 70جندياً وضابطاً واصيب عدد اكبر بجروح معظمها خطيرة . 

 وفي المنامة اعترفت السلطات الخليفية بمقتل خمسة من جنودها وضباطها المشاركين في اطار قوات التحالف العدواني على اليمن واصابة اخرين تم نقلهم جميعا الى المنامة لدفن القتلى ومعالجة الجرحى. 

اما السعودية التي كثر عدد قتلاها خلال الاسابيع القليلة الماضية ، فقد اتخذت جانب الصمت ، واكتفت بنقل قتلاها وجرحاها من اليمن بواسطة طائرات مروحية واخرى للنقل العسكري الى داخل الاراضي السعودية، ليضافوا الى 16 عسكري سعودي اخر كانوا قد قتلوا مساء اول امس الخميس في كمين محكم للجيش واللجان الشعبية اليمنية لقوة  سعودية حاولت التسلل باتجاه موقع مشعل العسكري السعودي في منطقة الخوبة بجيزان الذي يسيطر عليه الجيش واللجان الشعبية منذ مطلع الشهر الجاري بعدما دحروا حاميته ودمروا عددا من الاليات العسكرية فيه.

وفي غضون ذلك ، أفاد مصدر قبلي رفيع المستوى عن انتشال 130 جثة من مطار صافر لقوات "تحالف" العدوان السعودي على اليمن منها 45 جثة تم التعرف عليها لضباط اماراتيين، وقد نقلوا الى منفذ الوديعه وكذلك 30 جثة لمسلحين بحرينيين حاول "التحالف" أن يخفي هويتها، والباقية سعودية ومن عدّة جنسيات مختلفة، و70 جريحاً أغلبهم من القوات الاماراتية ومعظمهم حالتهم حرجة جداً.

أما بالنسبة للاضرار في العتاد والاليات، فقد دُمر ما يزيد عن 40 مدرعة وحاملتي جند وكذالك تم احتراق 3 طائرات مروحية من نوع "اباتشي"، والاهم ان الصاروخ استهدف أكبر مخزنين للاسلحة يتبعان لـ "التحالف" الامر الذي أدى الى مضاعفة تلك الانفجارات المهولة وحطمت جميع المنشآت وغرفة العمليات والمدرجات الثلاثة التي قد كان "التحالف" أوشك على الانتهاء من إصلاحها لاعتمادها مطاراً رسمياً، حيث تم تدميره كلياً وقد بدا الخوف والذعر على  من تبقى من مسلحي العدوان السعودي.

وقد أشار مصدر عسكري مسؤول في وزارة الدفاع اليمنية الى أن النيران اشتعلت في المعسكر لفترة طويلة وان عدداً من طائرات الانقاذ وصلت إلى مكان المعسكر لانتشال القتلى وإسعاف الجرحى في ظل تكتم شديد، مؤكداً أن هذه العمليات ستستمر حتى القضاء على تلك العناصر ودحرها من محافظة مأرب.

هذا فيما اشارت اخر التقارير الواردة من محافظة مأرب ، بان مليشيات مسلحة موالية للعدوان شنت حملة إعتقالات واسعة عقب مقتل وجرح عشرات الجنود والضباط الخليجيين وتدمير مخزن سلاح وعدد من الطائرات جراء سقوط صاروخ باليستي أطلقه الجيش اليمني على صافر بمأرب .

وقالت أن الحملة استهدفت العشرات من المجندين بتهمة "الخيانة" حيث تفاجئ الجنود بحملة إعتقال تطالهم بتهمة التخابر مع الجيش ومع اللجان الشعبية ، وتم إقتيادهم إلى جهة مجهولة للتحقيق معهم .

الأكثر قراءة الأخبار الشرق الأوسط
أهم الأخبار الشرق الأوسط
عناوين مختارة