نائب أمين عام حزب الله : لا نريد رئيساً لا لون له ولا رائحة

شدد نائب الأمين العام لحزب الله لبنان سماحة الشيخ نعيم قاسم علي أننا نريد رئيساً للجمهورية يحمل برنامج عمل وواضح في آرائه و مستعد للإلتزام أمامنا وأمام الآخرين بالبرنامج الذي يلتزم به ، ولا نريد رئيساً لا لون له ولا رائحة لأنه تتجاذبه الأطراف ، وهذا ما جعلنا نؤكد دائماً أننا نري بالجنرال (ميشال) عون الممثل لهذا الأمر .

نائب أمین عام حزب الله : لا نرید رئیساً لا لون له ولا رائحة

جاء ذلك في سياق كلمة ألقاها خلال رعايته اللقاء السنوي للجان العلاقات في حزب الله في المنطقة الثانية (الجنوب) الذي عقد في مدينة النبطية الجنوبية بحضور مسؤولي المنطقة ولفيف من العلماء ورؤساء بلديات وشخصيات وفعاليات .

و قال الشيخ قاسم : هناك أزمات كبيرة في لبنان ومنذ زمن كبير ، ولا نستطيع أن نحلها نحن وهذه مسؤولية الدولة ، و في كل أمر نري فيه مصلحة للناس ، نري خلفه مفسدون وبالتالي نصبح أمام خيارات إما أن يمرر المشروع خدمة للناس مع الفساد وإمام ان توقف المشروع، طبعاً هناك أزمة بنيوية في الدولة .
وأضاف الشيخ قاسم : مع كل مشكلة تبرز هناك الأمور الطائفية، نحن كحزب الله شاركنا في السلطة ونعم نحن نتحمل المسؤولية بنسبة معينة، ولكن مشاركتنا في السلطة لها هدفان :
الأول ضمانة المشروع العام وهو التحرير ومنع «إسرائيل» الإعتداء علي لبنان . الثاني خدمة الناس بمقدار ما نستطيع مع هذه التركيبة المتنوعة في لبنان .
وتابع الشيخ قاسم : ليس لدينا أسهل من الخروج من السلطة والطلب من الآخرين كل شيء ، نعرف أن وجودنا الحديث في تركيبة السلطة يجعل إمكانية أن نؤدي إنجازات معينة سياسية أو غيرها أفضل من أن تكون خارج التركيبة، الجميع يعلم بأننا خارج تركيبة الفساد بكل أشكاله وأصنافه ، هناك من يريد أن يزج بإسم حزب الله ضمن الفساد وهم معروفون ، و لكن مباشرة تبين كذب هؤلاء ، و إذا أردنا أن نشير للفاسدين والفساد في هذا البلد لسنا بحاجة إلي سؤال أحد فالأمور واضحة .
وتطرق الشيخ قاسم إلي التظاهرات التي انطلقت في بيروت احتجاجًا علي تفاقم أزمة النفايات والفساد فأكد أن ما حصل من تظاهرات واعتراضات عنوانها النفايات وامتدت إلي أمور أخري ومن حق الناس التظاهر .. نحن قررنا أن لا نكون جزء من هذه التظاهرات ، و لنا رؤيتنا واعتراضنا من خلال طرق أخري نحن نراها مناسبة من أجل تحقيق مصالح الناس .
و أضاف : ربما نجاح حزب الله في المقاومة و تأثيره الكبير في الساحة جعل البعض يعتقد ان حزب الله قادر علي انجاح مصالحهم من دون الدولة ، مثل : الكهرباء والمياه والنفايات .. طبعاً هذا تهوين للمشكلة الموجودة في هذا البلد، فضلاً عن أننا حزب ولسنا دولة ، ولا يستطيع الحزب حتي لو أراد أن يقوم مقام الدولة .

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة