8 آلاف تونسي يقاتلون في صفوف المجموعات الإرهابية داخل سوريا

كشف وفد إعلامي تونسي زار العاصمة السورية دمشق مؤخراً، أنه حصل على معلومات أمنية تؤكد أن ما يقارب ثمانية آلاف مقاتل تونسي انضموا إلى صفوف التنظيمات الإرهابي داخل سوريا، ولفت الوفد إلى أن المقاتلين التونسيين هم الأشرس على الأراضي السورية، وغالباً ما يكونون من القياديين، وليسوا مقاتلين عاديين.

8 آلاف تونسی یقاتلون فی صفوف المجموعات الإرهابیة داخل سوریا

وخلال مؤتمر صحفي أكد رئيس الوفد "زياد الهاني" أن عدد المقاتلين التوانسة  بلغ 4200 مقاتل سنة 2014، قتل نصفهم، فيما تضاعف العدد أكثر من 3 مرات في العام 2015 ليقارب 8 آلاف مقاتل، كاشفاً أن بلاده تحتل المرتبة الرابعة في عدد المقاتلين داخل سوريا، بعد الشيشان والسعودية ولبنان.
وأشار "الهاني" إلى وجود 20 عائلة تونسية، مختفية في منطقة دوما بريف دمشق، ولا يعرف مصيرهم حتى اليوم، فضلاً عن وجود عائلة أخرى، دخلت مخيم اليرموك، ولم تخرج  منه بعد، مشيراً إلى وجود عدد كبير من المساجين التونسيين في السجون السّورية، متهمين باجتياز حدود البلاد، بطرق غير قانونية، والانتساب إلى مجموعات إرهابية وإلى الفكر تكفيري.
وكان وفد إعلامي تونسي يضم 11 شخصية، زار سوريا في 28 آب، واطلع على الأوضاع فيها، لنقلها إلى الرأي العام التونسي والعربي.

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة