الرئيس روحاني: النظرة الانتقائية للإرهاب تعتبر أساس المشاكل الدولية

اعتبر الرئيس حسن روحاني لدي استقباله اليوم الاثنين وزير الخارجية التشيكي الذي يزور طهران حاليا النظرة الانتقائية للإرهاب بأنها أساس المشاكل الدولية داعيا الدول القوية الي عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الاخري بمختلف الذرائع والحجج ولتعاون دول العالم كافة لحل المشاكل وخاصة اتساع نطاق ظاهرة الارهاب في العالم وحذر من تبعات هذه الظاهرة المشؤومة.

الرئیس روحانی: النظرة الانتقائیة للإرهاب تعتبر أساس المشاکل الدولیة

و أفاد القسم السياسي بوكالة " تسنيم " الدولية للأنباء أن الرئيس روحاني أكد ذلك لدي استقباله اليوم الاثنين وزير الخارجية التشيكي الذي يزور الجمهورية الاسلامية الايرانية حاليا.
واعتبر الرئيس روحاني استصغار الشعوب وتحقيرها والتمييز العنصري والديني والطائفي والقومي والاخفاق في توفير حياة طبيعية من أهم العناصر التي تؤدي الي انضمام الشبان الي الجماعات الارهابية.
وانتقد رئيس الجمهورية تدخل بعض الدول في الشؤون الداخلية للدول الاخري والنظرة الانتقائية للعنف والارهاب معتبرا اياهما بأنهما من أهم الاسباب في نشوء التيارات الارهابية وتداعيات هذه التيارات علي الصعيدين الاقليمي والدولي.
وحذر الدول التي تملك الامكانات والقوة من مغبة اتساع نطاق هذه الظاهرة علي الصعيد الاقليمي موضحا أن العالم يواجه اليوم الكثير من التحديات والمشاكل بينها تشريد المدنيين العزل. 
وأشار الي استضافة الجمهورية الاسلامية الايرانية ملايين اللاجئين رغم المشاكل والضغوط الاقتصادية التي تعاني منها داعيا الي مواجهة التيارات الارهابية في دول العالم.
واعتبر الرئيس روحاني معرفة جذور الارهاب بأنها تعود الي تعاون كل الدول لمكافحة هذه الظاهر المشؤومة التي تسببت في قتل الآلاف من السوريين والعراقيين وتبدي اهتمامها لمقتل هؤلاء العزل كما لو كان القتلي من المواطنين الامريكيين أو الغربيين.
وبدوره أشار الضيف التشيكي الي رغبة بلاده في تعزيز العلاقات والتعاون مع ايران في مختلف المگجالات مؤكدا مرافقته في هذه الزيارة وفدا يضم 60 من رجال الاعمال الذين يناقشون مع نظرائهم الايرانيين التعاون في المجال الاقتصادي والتجاري والصناعي.
وأكد الوزير "لوبو مير زايورالك" ترحيب بلاده بتوصل طهران ومجموعة القوي السداسية الدولية الي اتفاق نووي في النمسا مشيرا الي المكانة المتميزة التي تتحلي بها ايران في حل القضايا الاقليمية والدولية.
وأعلن رغبة بلاده في التعاون مع ايران الاسلامية في حل القضايا الاقليمية وأكد أن مفتاح كل النجاحات في عالم اليوم هو التعاون للتصدي لظاهرة الارهاب والتطرف والعنف واللجوء الي الحوار واعتماد لغة المنطق.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ح.و

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة