الجيش السوري يستعيد تلالاً استراتيجية في محيط حقل جزل النفطي وسط البلاد

أفاد مراسل وكالة تسنيم الدولية للأنباء اليوم الأربعاء أن الجيش السوري استعادة أجزاءً من التلال المحيطة بحقل جزل النفطي بريف حمص الشرقي بعد أن استقدم تعزيزات إلى المنطقة، وحصّن مواقع دفاعه تجنباً لأي هجوم يشنه تنظيم "داعش" الإرهابي على المنطقة.

الجیش السوری یستعید تلالاً استراتیجیة فی محیط حقل جزل النفطی وسط البلاد

وذكر مصدر ميداني أن الجيش السوري يعتبر الحقل خطاً أحمر، موضحاً أن ما جرى هو اختراق لنقاط حماية وارتكاز في محيط الحقل الذي ينتج أكثر من ألفي برميل يومياً، مشيراً إلى أن هذه النقاط تتعرض بين حين وآخر لهجمات متكررة من قبل إرهابيي تنظيم "داعش" عبر منطقة البادية، خصوصا أن الحقل لا يبعد سوى 20 كيلومتراً عن مدينة تدمر الأثرية.
وقال المصدر: "إنه ورغم قيام قوات الجيش السوري بتحصين الحقل في الوقت الحالي، إلا أن هجمات التنظيم لن تتوقف، حيث سيحاول مجددا اختراق الحقل الذي يعتبر من أغزر حقول النفط السورية، موضحاً أن قوات الجيش السوري المتمركزة في المنطقة تعرف ذلك تماماً، وتعرف أن الحد من هجمات التنظيم تتطلب التوسع شمالا وشرقا، والسيطرة على منطقة "جباب حمد وقصر الحير الغربي وأم الطنابير"، وشل حركة "داعش" في البادية، وهو أمر صعب في الوقت الحالي، لذلك اختار الجيش تحصين مواقعه وتشكيل منظومة دفاعية مكونة من خطوط عدة محيطة بالحقل الذي يعتبر مصدر الطاقة الأول حاليا في سوريا.

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة