هاآرتس : مفاعل ديمونا يطور مايكرو طائرة للتجسس النووي

كشفت صحيفة "هاآرتس" العبرية ، أن مركز الأبحاث النووية في مفاعل ديمونا ، طور سوية مع حكومة الولايات المتحدة ، طائرات صغيرة الحجم (مايكرو مروحية) ، تستطيع جمع معلومات حول النشاطات النووية ، حتى داخل مواقع طوبوغرافية معقدة ، دون أن يتم اكتشافها وأوضحت قرية الابحاث النووية في ديمونا أن المعلومات التي يمكن لهذه الطائرة جمعها ، يمكن أن تستخدم لكشف الخروقات على الأرض وتعقب الاشعاعات .

هاآرتس : مفاعل دیمونا یطور مایکرو طائرة للتجسس النووی

و يبلغ حجم " المايكرو مروحية " كحجم كف اليد ، و يتم تطويرها في ديمونا كوسيلة لقياس الاشعاع في المواقع المشعة ، دون المخاطرة بالتعرض للإشعاع او اكتشافها . و تم تمويل المشروع من قبل وزارة الطاقة الامريكية المسؤولة عن المسائل النووية ، ايضًا .

وتضيف الصحيفة انه في مقال علمي نشر على الانترنت ، أوضحت قرية الابحاث النووية في ديمونة أن المعلومات التي يمكن لهذه الطائرة جمعها يمكن أن تستخدم لكشف الخروقات على الأرض وتعقب الاشعاعات. وتتيح هذه المعلومات التمييز بين الاشعاع الطبيعي والاشعاع الذي ينتجه الانسان، كما يمكنها تشخيص نظائر مشعة معينة، سواء كانت طبيعية أو من صنيع الإنسان.
وتحدثت الصحيفة عن مواصفات الطائرة فقالت أن هذه الطائرة يمكنها ان تحلق بسرعة حوالي 55 كلم في الساعة ، وطوال 20 دقيقة، وهي مزودة بثلاثة اذرع محركة ويمكنها حمل آليات قياس بوزن 300 غرام . و تواصل قرية الابحاث النووية تطوير عدة انواع من هذه الطائرات. وقال الخبراء في المفاعل النووي في ديمونا أن هذه الطائرات تهدف الى فحص مناطق مشعة وتعقب تسرب الاشعاعات، لكنه ليس من المستبعد أنه يمكن استخدامها لنشاطات تجسس في المواقع المشبوهة بنشاط نووي.

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة