الجعفري: الشعب السوري يدفع ثمن السياسات الخاطئة للمجتمع الدولي

أكد مندوب سوريا الدائم لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري اليوم الأربعاء أن أبناء الشعب السوري يدفعون ثمن السياسات الخاطئة لما يسمى المجتمع الدولي، ويقعون فريسة للإرهاب وعصابات التهريب والإتجار بالبشر، ويغامرون بأرواحهم في قوارب الموت، للفرار من وحشية التنظيمات الإرهابية، المشغلة والمدعومة دولياً، للبحث عن لقمة العيش.

الجعفری: الشعب السوری یدفع ثمن السیاسات الخاطئة للمجتمع الدولی

وخلال كلمة له أمام جلسة للأمم المتحدة حول "المسؤولية عن الحماية"  قال الجعفري: "إن هجرة الشباب السوري جاءت بعد أن سدت التدابير القسرية الأحادية الجانب التي تفرضها بعض الدول الأعضاء على سوريا، سبل العيش والرزق أمامهم، وتوصد الكثير من الدول التي تتشدق بالمسؤولية عن الحماية وحقوق الإنسان أبوابها أمامهم، لا بل تتوانى عن إنقاذهم من الغرق ليلقوا مصيرهم المؤلم في البحر المتوسط."
وأشار "الجعفري" إلى أن تقارير الأمم المتحدة حول سوريا، تغفل إرسال آلاف المقاتلين الإرهابيين الأجانب من أكثر من مئة دولة إلى سوريا، ليرتكبوا ضد أبنائها أبشع الجرائم وأكثرها وحشية وليعملوا على تقويض مؤسسات الدولة السورية ومرافقها.
وأكد "الجعفري" أنه من غير المقبول تسييس القضايا المتعلقة بحماية المدنيين، والتعامل معها بشكل استنسابي، أو استغلال معاناة المدنيين لتبرير انتهاك السيادة، وإسباغ الشرعية على أفعال تناقض ميثاق الأمم المتحدة وقراراتها، وختم الجعفري مداخلته بتجديده التاكيد على أن المشاكل التي تعترض عمل الأمم المتحدة لا تتعلق بالمفاهيم ولا بنقص الآليات وإنما بالتسييس والانتقائية وازدواجية المعايير التي أصبحت الطابع الأغلب على عمل هذه المنظمة.

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة